المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / المسجد الأقصى / عين على الحياة في فلسطين

عين على الحياة في فلسطين
03-01-2010
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


حماة الأقصى
في الوقت الذي احتفل فيه العالم بالانتقال من سنة إلى سنة أخرى، يعيش الفلسطينيون على إيقاعات الحزن وهم ينعون ضمائر أشقائهم العرب الذين لم يعودوا يكتفون بالصمت والتفرج، وإنما تعدوا ذلك إلى مساعدة أعدائهم المجرمين بقطع آخر شريان كان يضخ الحياة لأهل غزة المحاصرين.
أعلنت اللجنة الحكومية لكسر الحصار في غزة إتمام كافة استعداداتها وترتيباتها لاستقبال قافلة شريان الحياة 3، التي ستنطلق من ميناء اللاذقية السوري في وقت لاحق باتجاه ميناء العريش المصري ومنه إلى قطاع غزة من معبر رفح الحدودي، في نفس الوقت الذي تواصل فيه الحكومة المصرية بقطع شريان الحياة الفعلي لسكان غزة.
ظواهر خطيرة
كشفت مؤسسة حقوقية فلسطينية عن ظواهر صحيَّة خطيرة وغير طبيعية بدأت تبرز في قطاع غزة بعد عام من الحرب الإسرائيلية عليه، في مقدمتها ارتفاع عدد المواليد المشوَّهين، وزيادة معدلات الإجهاض المبكر، وازدياد الإصابة بالأمراض السرطانية. وفي تقرير حمل عنوان "ورقة موقف"، أكدت مؤسسة "الضمير" لحقوق الإنسان أن "الوضع الصحي والبيئي في غـزة خطير للغاية بسبب استخدام الجيش الإسرائيلي أسلحة محتوية على مواد سامة ومشعة في عدوانه على القطاع". إذن بعد عام من استخدام هذه الأسلحة المحرمة دوليا بدأت تظهر الحقائق، لكن بدون أي استجابة دولية تذكر.
طاولة الاتحاد
بعد مرور أيام على احتفال حماس بذكرى انطلاقتها الثانية والعشرين، تحتفل حركة فتح هذه الأيام بذكرى انطلاقتها الخامسة والأربعين، لكن متى سننتقل من تخليد الذكريات إلى العودة إلى الواقع والجلوس على طاولة الاتحاد والتفاهم والتصالح حتى تسترجع فلسطين قوتها السياسية وتتحد ضد أعدائها المتآمرين.
الخوف من الاشجار
لم يعد الاحتلال الإسرائيلي يخاف من رجالات الشعب الفلسطيني وحسب، وإنما أصبح يهاب أشجارهم أيضا، فقد قامت قواته بمنع الفلسطينيين في الخليل من زرع أشجار الزيتون وقامت بالاعتداء عليهم ومصادرة أشجارهم بصورة وحشية لا يتفهمها العقل السليم، أو ربما أن كرههم الشديد للسلام انعكس على أشجار الزيتون التي ترمز إلى السلام أيضا.
تحرير الانترنت
تسعى وزارة الاتصال الفلسطينية إلى تحرير سوق الانترنت في النصف الأول من عام 2010، فحتى إن لم يستطع الفلسطينيون من التوصل بالإمدادات الكافية من الغذاء والأدوية والغاز، يمكنهم على الأقل التوصل إلى عبارات المواساة والتخفيف من الآلام عبر الانترنيت.
أصدر الاتحاد العام لنقابات فلسطين في بيان له تنديدها باعتداء قوات الاحتلال على عمالها العزل، ونذكر هذه الهيئة أن الكيان الصهيوني الغاشم يستهدف جميع الطبقات الفلسطينية دون تمييز بما فيها الأطفال والنساء والشيوخ، فلا داعي للتنديد بأمر ألفناه.
قوة ضاربة
اندية القدس..المكبر والهلال... احتكرت قيادة الدوري الفلسطيني الممتاز بشقيها البطل والوصيف وشكلت أكبر قوة ضاربة وعادت الى مكانتها، فنسأل الله أن يعيد القدس إلى مكانتها السياسية بعد عودتها الرياضية.
جامعة فلسطين تستقبل وفداً من اتحاد كرة القدم ويتفقان على استضافة الجامعة لتمارين المنتخب الاولمبي الذي يستعد لمواجهة المنتخب الأولمبي التونسي في 16 يناير المقبل.
إعداد : بلال السنتيسي
 


New Page 1