المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / المسجد الأقصى / عباس زكي: القدس معركة كل الأوفياء ولا عشنا إذا فرطنا بها

عباس زكي: القدس معركة كل الأوفياء ولا عشنا إذا فرطنا بها
16-03-2010
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات العربية الأخ عباس زكي اليوم، لقيادة الحركة بمقرها بقلقيليه، أن معركة القدس هي معركة كل الأوفياء على اختلاف أديانهم ولا عشنا إذا فرطنا بذرة من ترابها الغالي، جاء ذلك خلال لقاء له عقد في مقر حركة فتح إقليم قلقيلية حضره محافظ قلقيلية العميد ربيح خندقجي وأمين سر حركة فتح محمود ولويل وأعضاء الإقليم وعضو المجلس التشريعي احمد هزاع وقادة الأجهزة الأمنية وأمناء سر المناطق والمكاتب الحركية وكادر الحركة في المحافظة.
ففي بداية اللقاء رحب ولويل بالحضور متمنيا لزكي زيارة موفقة مشيدا بمواقفه في خدمة القضية الفلسطينية وفي رفعة شان الحركة العملاقة.
ودعا مشعل خلال حديثه إلى مواجهة التحديات الكبرى التي تعترض مشروعنا الوطني والتي تمثلها إسرائيل بحكومتها اليمينية المتطرفة التي ضربت كل أشكال التعايش من خلال تنصلها من كافة الاتفاقيات الموقعة التي تخص القضية الفلسطينية،وأضاف زكي أن قرارات الاحتلال بناء 1600 وحدة سكنية في القدس وإعادة بناء هيكلهم المزعوم كل ذلك من شانه تصعيد الموقف وإعادة المنطقة إلى مربع الفوضى غير محسوبة النتائج.
وأكد زكي أن حركة فتح بكافة أطرها القيادية تقوم بواجباتها الميدانية من اجل مواجهة ما يجري في القدس من محاولات تهويد وتشريد السكان وهدم المنازل.
وأشار زكي إلى الحملة التي تقودها القيادة والتي تشمل المجتمع الدولي بمطالبته بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتنفيذ توصيات محكمة لاهاي فيما يختص بجدار الفصل العنصري وكذلك دعوة المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته فيما يتعلق بمصير القضية الفلسطيني.
وختم زكي حديثه بحث القاعدة الفتحاوية لاستنهاض الهمم والتشمير عن السواعد استعدادا لخوض غمار المرحلة القادمة . وقال احمد هزاع أن اللجنة المركزية للحركة بدأت بخطوات جدية من اجل التواصل وبناء جسور الثقة مع القاعدة الفتحاوية في كافة المواقع.

 


New Page 1