المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / الاتراك باقون في الجنوب.. وسط اجراءات أمنية جديدة

الاتراك باقون في الجنوب.. وسط اجراءات أمنية جديدة
27-12-2012
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة


أوضحت مصادر دبلوماسية أن "التهديدات التي أطلقها أهالي المخطوفين اللبنانيين في سوريا ضد القوات التركية العاملة في اليونيفيل لن تدفع تركيا إلى سحب قواتها من الجنوب اللبناني".
ولفتت إلى ان "الحكومة اللبنانية ومعها حزب الله المتمثل في الحكومة لا مصلحة لهم بالمواجهة مع قوات اليونيفيل، وهما يدركان أن مشكلة المخطوفين ليست عند تركيا بل هي في مكان آخر".
اتخذت الكتيبة التركية العاملة في اطار قوات الطوارئ الدولية المعززة العاملة في جنوب لبنان "اليونيفيل" والمتمركزة في منطقة الشعيتية تدابير احترازية تخوفا من تهديدات اهالي المخطوفين التسعة في سوريا بتعريض المصالح التركية في لبنان للخطر.
ونقل عن مصدر امني ان "السفارة التركية في بيروت أبلغت الكتيبة التركية التزام موقعها ووقف نشاطها خشية تعرض عناصرها للخطف على ايدي اهالي المخطوفين لمبادلة العناصر الاتراك بالمخطوفين اللبنانيين في سوريا"، مشيرا الى ان "القوى الامنية اللبنانية تتولى حماية موقع الكتيبة التركية"، لافتا الى انه "تم رفع المزيد من الاسلاك الشائكة في محيط الموقع وتحصينه بحواجز اسمنتية وبوابة حديدية الكترونية وبصفارة للانذار".
 


New Page 1