المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / إجتماع طارىء لمجلس بلدية صيدا يستنكر إقتحام قاعات القصر البلدي

إجتماع طارىء لمجلس بلدية صيدا يستنكر إقتحام قاعات القصر البلدي
14-02-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق




عقد مجلس بلدية صيدا إجتماعا طارئا ، خصصه لعرض حادثة الإعتداء على عضو المجلس البلدي المهندس محمد السيد وعلى رئيس الدائرة الهندسية في بلدية صيدا المهندس الدكتور زياد الحكواتي، وما أعقبها من إقتحام لقاعات القصر البلدي خلال إستضافة البلدية لمؤتمر ملتقى إرادات صيدا...تحية وفاء للرئيس الشهيد رفيق الحريري.
وإثر اللقاء صدر عن المجتمعين ما يلي :
أبدى المجلس البلدي لمدينة صيدا إستنكاره وشجبه للإعتداء السافر الذي طاول عضو المجلس البلدي المهندس محمد السيد ورئيس الدائرة الهندسية في بلدية صيدا المهندس الدكتور زياد الحكواتي, من قبل عدد من باعة عربات الخضار.
كما أعرب المجلس البلدي عن تضامنه مع المهندسين السيد والحكواتي،لافتا إلى أنه سيتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق من قام بهذا الإعتداء.
وأضاف البيان: إن ما جرى نهار الثلاثاء 12/ شباط الجاري، كان إقتحاما وإعتداء واضحا على حرمة مدينة صيدا بأكملها، وليس فقط على حرمة القصر والمجلس البلدي .
إن مجلس بلدية صيدا إذ يضع الرأي العام الصيداوي أمام هذه الحقائق ، يؤكد رفضه لأي نوع من الإبتزاز والتهديد بالسلبية، الذي لجأ إليه وللأسف قلة من باعة عربات الخضار، الذين يدعون بأنهم يسعون لتأمين لقمة عيشهم، علما بأن بلدية صيدا، الحاضنة لجميع الباعة، قامت بنقلة حضارية مميزة تجاههم تمثلت بتوفير سوقين حديثين بمواصفات عالية، مخصصين لبيع الخضار والفاكهة في المدينة.
وختم البيان: إن مجلس بلدية صيدا يأسف أمام إصرار البعض على إطلاق التهديدات بالعودة لإحتلال الأرصفة والشوارع بعرباتتهم وبسطاتهم، ضاربين بعرض الحائط إرادة المواطنين الصيداويين الذين يريدون للمدينة أن تتقدم وتزدهر وأن تحظى بنمو إقتصادي، وأن تكون مدينة منظمة ونظيفة ولائقة بأهلها وضيوفها، وهو ما لا يمكن أن توفره الفوضى المرفوضة من كافة شرائحة وفاعليات المدينة .



 


New Page 1