المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / تيار الفجر يكرّم إعلاميي صيدا في ذكرى التحرير

تيار الفجر يكرّم إعلاميي صيدا في ذكرى التحرير
17-02-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق





البلد | محمد دهشة

كرم تيار الفجر اعلاميي صيدا لمناسبة ذكرى تحرير صيدا وأقام على شرفهم حفلا تكريميا في مطعم العربي في صيدا شارك فيه ممثلو عن وسائل الاعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة وأعضاء قيادة تيار التيار.
ونوه رئيس تيار الفجر الحاج عبد الله الترياقي بدور الاعلاميين في صيدا، قائلا "أرحب بكم وأنتم شركاء المقاومة في صناعة النصر والتحرير وبينكم من الشهداء الأحياء والشهود الأوفياء الذين شاركونا همّ المقاومة في البدايات الصعبة أيام الأحتلال والقهر والإرهاب الصهيوني الذي لم يترك بيتاً ولا مواطناً ولا صحافياً إلا وأذاقه من شروره تعسفاً وأعتقالاً وإبعاداً وتهديدا.. أهلاً وسهلاً بهذه الوجوه الطيبة التي تحمل أمانة القلم وتحترم قدسية الكلمة وتقتسم معنا ومع أهلنا في صيدا ولبنان هموم الوطن والمواطن تنقل الأخبار بصدق وشفافية، وتتحمل المسؤولية بشرف وحرفية وموضوعية .
واضاف: الهموم اليوم كثيرة أكبر من الوطن وحتى أكبر من آمال المواطنين وطموحاتهم في رؤية وطنهم قوياً منيعاً عزيزاً خال من الفتن يتساوى فيه الناس ويعيشون فيه كما يعيش الناس في بلاد الله الواسعة يتمتعون بالكهرباء والخدمات والعيش الكريم ولعلّ أصدق صورة ينقلها إنسان عن حدث ما هي الصورة التي ينقلها رجال الصحافة والإعلام أنتم لأنكم الأقرب والأكثر التصاقاً بالحدث تنقلونه كما هو لا تبالون إذا كان الخبر يصبّ في هذه الخانة أو تلك.. لأن الخبر والحدث له الأولوية وقديماً قالوا : من يصنع الحدث يكتب التاريخ ويبني المستقبل .
وتابع الترياقي يوم حمل المقاومون والمجاهدون من أبناء صيدا سلاحهم ومضوا في طريق ذات الشوكة كانوا يصنعون مجد الوطن يكتبون التاريخ ويبنون المستقبل.. حملوا سلاحهم وحملتم أقلامكم السلاح الأمضى والأقوى تسّطرون الوقائع وتحفظون دماء الشهداء وتضحيات المقاومين في ظروف بالغة التعقيد والضغط والارهاب، صبرتم وتحملتم وصبرت المقاومة وتحمّلت وانتصرنا جميعاً وتحرر لبنان .. وكنتم وما زلتم الشركاء والأوفياء نحترمكم ونجلكّم ونسأل الله ان يثبتكم ويحفظكم ويمن عليكم بالصحة والعافية لتكونوا دائماً في طليعة المقاومين .
وختم لا أنسى في هذه المناسبة أن أتوجه بالتحية إلى أرواح إخوة لنا من الأسرة الإعلامية الصيداوية رحلوا عنا وما زالوا في قلوبنا أذكر: نسيب البزري وعبد الحميد أبو ظهر وعبد الغني الجردلي ونبيه باشو لهم من الله الرحمة ومنا كل تقدير واحترام.

 


New Page 1