المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / عين الحلوة : مسيرة صامتة ومي وملح

عين الحلوة : مسيرة صامتة ومي وملح
02-03-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


برهان ياسين | منتدى الاعلاميين الفلسطينيين


خرج شباب وفتيات مخيم عين الحلوة عاصمة الشتات الفلسطيني في مسيرة رمزية جابت شوارع المخيم ،المسيرة التي انطلقت عند الساعة التاسعة ونصف صباحا من امام تجمع المدارس في الشارع الفوقاني والتي نظمها اللقاء الشبابي الفلسطيني جاءت لتحمل عنوان واضحا "مي وملح .. كرامة شعب" في اشارة الى ما يحققه الاسرى المضربون عن الطعام من انجازات تقهر السجان وتعيد القضية الفلسطينية الى صميم الامة كما يقول المنظمون .
حاول اعضاء اللقاء الشبابي الخروج عن النمطية المتبعة في احياء المناسبات التضامنية فكان النشاط عبارة عن مسيرة صامتة سار فيها الشباب والفتيات مرتين قمصان بيضا كتبوا عليها اسماء الاسرى الأربعة المضربين عن الطعام ،سامر العيساوي ،ايمن الشروانة ،جعفر عز الدين ،طارق قعدان وشعارات وطنية داعمة لصمودهم اضافة الى حملهم نعشا رمزيا للشهيد عرفات جرادات الذي استشهد بسبب التعذيب في السجون الاسرائيلية كما قام الشباب بحمل سياج شائك وضعوا داخله كرسي متحرك يرمز الى معاناة الاسيرين سامر العيساوي وايمن الشراونة الذين تدهورت حالتهما الصحية مؤخرا .
وقد انضمت المسيرة بعد ان جالت المخيم ترافقها سيارة اسعاف وفريق مسعفين من جهاز الاسعاف الأولي في مستشفى النداء الانساني ،انضمت الى الاعتصام التضامني الذي نظمته الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية في المخيم حيث القى منسق اللجنة الاعلامية في اللقاء برهان ياسين كلمة دعا فيها قيادات الفصائل الفلسطينية الى قضية تحرير الاسرى في مقدمة اولوياتهم لان اي نصر سياسي او عسكري لن تكتمل فرحته طالما بقي لنا اسرى في سجون الاحتلال .
وفي نهاية النشاط قام اعضاء اللقاء بتوزيع اكواب من المياه والملح التي يعتاش عليها الاسرى المضربين عن الطعام معتبرين ذلك جزءا من نقل معاناة الاسرى الى مخيمات الشتات الفلسطيني وان ذلك هو استكمال لمسيرتهم النضالية
 


New Page 1