المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / بهية الحريري :صيدا تعتز بهويتها ولم تكن في يوم من الأيام إلا مدينة متسامحة محبة

بهية الحريري :صيدا تعتز بهويتها ولم تكن في يوم من الأيام إلا مدينة متسامحة محبة
11-03-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق





استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون الأطفال المشاركين في الدورة القرآنية لمجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا ، يرافقهم المشرف على الدورة الشيخ حسن عبد العال ، حيث رتل عدد منهم بعض ما حفظوه من آيات القرآن الكريم والأدعية الدينية بحضور عدد من المعلمين المشرفين.
والقت الحريري كلمة بالمناسبة قالت فيها : لقد خاطب الله تعالى الرسول (ص) بقوله سبحانه " وانك لعلى خلق عظيم " ،صدق الله العظيم . والرسول (ص) قال : "ما انا الا بشر مثلكم جئت لأتمم مكارم الأخلاق ". فالاسلام هو مودة ومحبة وتسامح ، كل هذه المعاني تعلمناها منذ الصغر من هذه المدينة العظيمة التي تعتز بهويتها وتعتز بأطفالها وبشبابها وبنسائها وبرجالاتها ، ولم تكن في يوم من الأيام الا مدينة متسامحة محبة . فالذي اتمناه وانتم تحفظون القرآن الكريم العظيم ان تسلكوا سلوك الانسانية ، علاقتكم بالآخرين ، محبتكم لبعضكم البعض ، طاعتكم لأبويكم ومحبتكم لرفاقكم وان تكونوا دائما مستعدين لتخدموا وطنكم وبلدكم .واتمنى دائما بأن تحفظوا هذه السلوكيات وان لا تدعوا اي نوع من الشوائب ان يدخل الى قلوبكم ، هذا هو الاسلام الذي تعلمناه في بيوتنا وفي حياتنا وفي مدارسنا وعلمناه ..شكرا لكم جميعا مدرسين ومشايخ اهلا وسهلا بكم في بيت رفيق الحريري .
والقى مدير الدورة الشيخ حسن عبد العال كلمة فقال:نسأل الله سبحانه وتعالى لروح من اراد ان يقوم هذا العمل ويجعله في ميزان حسناته . هذا النشاط اليوم هو تحت عنوان الوفاء ، لأن المسلم لا يستطيع الا ان يكون وفيا ولأن الرسول ( ص) قال : اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث ، على راس ذلك صدقة جارية وعلم ينتفع به ، فهنيئا هذا العمل المبارك وهذه البذرة الطيبة وهذا الحصاد المثمر باذن الله سبحانه وتعالى .
وتخلل اللقاء كلمة للطالبة فاطمة قمبز وتلاوة قرآنية للطالب عبد الله الزينب وفقرة انشادية من موحي السيرة النبوية الشريفة للمنشد الشيخ عمر الزهوري .

 


New Page 1