المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / معركة تكرم نساء رائدات: نعم للمساواة والتحرر

معركة تكرم نساء رائدات: نعم للمساواة والتحرر
17-03-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق




محمد دهشة

أقامت اللجنة الثقافية في بلدية معركة ـ قضاء صور لقاءأً تكريمياً لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، حضرته نساء فاعلات بلجنة حقوق المرأة، ووفود شعبية، وقدمت له الإعلامية نوال بري ثم تحدثت رئيسة الهيئة النسائية الشعبية في التنظيم الشعبي الناصري إيمان سعد، فأكدت أن هذا اليوم جاء ليتوج نضال وكفاح المرأة ودورها الريادي في بناء الأسرة وفي تطوير المجتمع، قائلة أن المرأة أثبتت أنها شريك أساسي إلى جانب الرجل في الحفاظ على دورة الحياة، فهي كانت إلى جانبه، وأدهشت العالم في ربيع الثورات العربية، وكانت دوماً في المقدمة، وكان لها دور ريادي في التغيير.
واضافت سعد أن نضال المرأة لا يمكن لنا أن نختصره بيوم واحد في السنة، بل هو نضال تاريخي من أجل تحقيق المساواة والعدل والسلام، هذا اليوم الدولي للمرأة إنما يسجل نضال صانعة التاريخ على امتداد القرون جنباً إلى جانب الرجل، خاتمة "نعم للمساواة والتحرر، نعم للمشاركة الحقيقية بين الجنسين، نعم للمرأة".
وتطرقت عضو إقليم حركة فتح في لبنان، وعضو المجلس الإداري في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية زهرة ربيع البكار، عن واقع المرأة الفلسطينية سواء في الوطن، أو في العالم ككل، لأن معاناة المرأة الفلسطينية تختلف عن معانة بقية النسوة، حيث تعاني المرأة الفلسطينية من الاضطهاد الذي يمارسه العدو الصهيوني ضدها بدءاً من نكبة 48 حتى اليوم، متمنية على الدولة اللبنانية إعطاء الحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان حتى يتسنى للفلسطينيين العودة إلى ديارهم.
واشارت مسؤولة العلاقات والإعلام في مؤسسات الإمام موسى الصدر الدكتورة مهى أبو خليل إلى النضال التاريخي الذي بدأته المرأة للحصول على حقوقها، قائلة أن المرأة يجب أن تنال حقوقها لأنها إنسان، وهي تمثل نصف المجتمع غير أنها ما تزال تعيش واقعاً مريراً حيث مازلنا نشهد استمرار ممارسة العادات الجاهلية ضدها، لذلك يجب العمل على تحسين وضع المرأة داخل أسرتها، حيث يجب أن يكون التشاور مابين المرأة والرجل سيد الموقف.
وأكدت مستشارة لجنة حقوق المرأة اللبنانية عايدة نصرالله أن المرأة التي نحتفل بيومها العالمي برهنت على أرض الجنوب أنها مواطنة كاملة المواطنية، تشارك الرجل في شروط الصمود والمقاومة، مساوية في العلم والأمل، في التخطيط والمسؤولية، بالنضال والاستشهاد.
 


New Page 1