المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / الحريري أطلقت في عيد الأم صرخة تعبر عن قلق كبير من الأوضاع في صيدا ولبنان ـ 9 صور

الحريري أطلقت في عيد الأم صرخة تعبر عن قلق كبير من الأوضاع في صيدا ولبنان ـ 9 صور
19-03-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق




محمد دهشة

أطلقت النائب بهية الحريري صرخة تعبر عن قلق الامهات الكبير من الأوضاع التي تشهدها مدينة صيدا خصوصا ولبنان عموما، فأكدت اننا بحاجة اليوم إلى الحضن الدافيء والدعاء المستجاب ولأن نستنهض قيم الأمومة في ذاتنا وأسرنا ومن حولنا لنحمي أبناءنا من الفتنة والأيام السوداء التي تهدّد مستقبلهم واستقرارهم وتهدّد سكينتنا ومجتمعنا مرة أخرى بالقلق والضّياع.
وقالت الحريري خلال حفل إستقبال اقامته في مجدليون تكريما للأمهات في عيدهن تحت عنوان "الدنيا أم.. صيدا ست الحبايب"، اننا تواقون للأمل الذي انكسر في نفوسنا.. رافضون لليأس الذي بدأ يتسلل إلى عقولنا ووجداننا حتى بتنا نخاف على أنفسنا من أنفسنا ومن التّحدي والقهر والغضب، نسأل عن العدالة والرّحمة بين أبناء العائلة الواحدة والوطن الواحد والمنطقة الواحدة وإنّنا نسأل لماذا ندفع كلّ تلك الأثمان الغالية من حياة أشقائنا وأبنائنا وممتلكاتنا وأسواقنا ومدارسنا من أجل ماذا.. وما هو الشيء الذي يستحق كلّ تلك الأثمان الغالية؟
وعبرت الحريري عن "رفض كلّ أشكال الفتنة والإستهتار بين العائلة الواحدة والوطن الواحد بأمن المواطن وسلامته وحقوقه وبالعيش على أرض وطنه بكرامته"، قائلة "نريد معاً أن تتحمل الدولة بمؤسّساتها التنفيذية والتّشريعية والقضائية والأمنية مسؤولياتها تجاه مواطنيها وكلّنا يعرف ماذا سيكون إذا تخلّت عن هذه المسؤولية .. وقد خبرنا ذلك لسنوات سوداء طوال فقدنا فيها أعزّاء ودمّرت بيوتنا ومدارسنا وجامعاتنا، وهجّر من هجّر، وقتل من قتل فبئس الفتنة وبئس الفرقة ونعم للوحدة الوطنية والوحدة الصيداوية والجنوبية.."
وتساءلت الحريري "لماذا ندفع كلّ تلك الأثمان الغالية من حياة أشقائنا وأبنائنا وممتلكاتنا وأسواقنا ومدارسنا، من أجل ماذا.. وما هو الشيء الذي يستحق كلّ تلك الأثمان.. وهل تستحق المواقع مهما علت أن نضحّي باستقرارنا ؟.. بئس كلّ المواقع والمناصب إذا كان ثمنها دماء أهلنا وضياعهم في وطنهم وبئس الطموحات التي تقوم على الكراهية والأحقاد والنيل من كرامات الناس وحريّتهم..".








 



New Page 1