المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / العداءة اللبنانية غلوريا نصر مكرمة في صيدا: ركضت من اجل السلام

العداءة اللبنانية غلوريا نصر مكرمة في صيدا: ركضت من اجل السلام
26-07-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق




البلد | محمد دهشة

حطت العدّاءة اللبنانية الدولية غلوريا نصر رحالها في صيدا، مؤكدة من بوابة الجنوب ان ركضت مسافة 5000 كلم بين العاصمة الفرنسية باريس والعاصمة اللبنانية بيروت من اجل السلام، املة ان يعم الجنوب ولبنان وكل منطقة الشرق الاوسط وذلك بالارادة.
فقد كرم محافظ الجنوب نقولا ابو ضاهر العداءة نصر خلال احتفال في مكتبه في سرايا صيدا الحكومي، شارك فيه قائد منطقة الجنوب الاقليمية لقوى الامن الداخلي العميد طارق عبد الله، آمر مفرزة الاستقصاء في الجنوب المقدم جان غسطين، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس ورئيس بلدية برتي الدكتور جاك يعقوب ورئيسة الدائرة الادارية رحاب مشورب، فضلا عن عضو منسقية تيار المستقبل في صيدا والجنوب الصيدلي رمزي مرجان وعدد من اداريي المحافظة.
وقدم المحافظ ابو ضاهر للمحتفى بها نصر درعا تذكارية، مثنيا على الدور الذي تقوم به "على صعيد الانشطة الرياضية التي رفعت اسم لبنان عاليا باسم السلام في العالم"، قائلا "ان انجازاتكم العظيمة في المحافل الدولية لا سيما في رياضة العاب القوى واجتيازكم المسافة بين باريس وبيروت ركضا تمثل انتصارا عظيما للبنان، فلقد وضعتم اسم بلدكم من جديد في دائرة الضوء واثبتم للعالم اجمع على ان هذا الوطن ورغم كل المصاعب السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية التي يمر يظل دائما كطائر الفينيق مبعث رسالة محبة وتسامح للانسانية جمعاء".
وتحدّثت العداءة نصر عن نجاحها في اجتياز المسافة بين العاصمة الفرنسية باريس والعاصمة اللبنانية بيروت ركضا، إضافةً إلى إعلانها عن بدء جولتها على كافة الأراضي اللبنانية ركضا، قائلة انني اهدي هذا النجاح الى والدي الذي يرقد في بلدة برتي في قضاء صيدا، ولاهلي في صيدا والجنوب وانا منهم، مضيفة في كل الدول التي عبرتها خلال الركض كنت اشرح للناس الذين التقيتهم رسالة لبنان في السلام، للاسف الكثير لديهم صورة خاطئة عن بيروت بانها رمز الحرب والاقتتال، وقلة من يعرفون ان هذا البلد الصغير بمساحته يمثل رسالة سامية في التعايش والمحبة، لذلك ركضت من اجل السلام والهدف ان اثبت انه بالارادة يمكن التغيير، وعندما قطعت مسافة 5 الاف كلم اعتقد البعض ان ذلك صعبا ومستحيلا ولكن بالارادة، حققت التغيير وامل انه بارداة اللبنانيين جميعا ان يعم السلام الجنوب ولبنان والشرق الاوسط كله.
وكشفت أنّها ركضت عام 2012 للألعاب الأولمبيّة التي جرت في لندن مسافة 490 كلم من باريس إلى لندن خلال فترة 10 أيام وشاركت أيضاً في ليل - لندن ألترا ماراتون وإلى جانبها أربعة رياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصّة الذين شاركوا في الألعاب الأولمبيّة للمقعدين في آب 2012، بينما ركضت في رحلة باريس بيروت نحو 5 الاف كلم بمعدل 50 كلم في اليوم ولمدة اربعة اشهر وقد حققت رسالتها في الدعوة الى نشر السلام والمحبة، بعدها اولم المحافظ ابو ضاهر على شرفها بحضور عدد من الشخصيات.
 


New Page 1