المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / العلامة النابلسي: الأحداث الأليمة في طرابلس ليس لها محرك إلا المتضرر من التسوية في سوريا

العلامة النابلسي: الأحداث الأليمة في طرابلس ليس لها محرك إلا المتضرر من التسوية في سوريا
29-10-2013
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق




توجه سماحة آية الله العلامة الشيخ عفيف النابلسي إلى الدولة اللبنانية لكي تتحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بالوضع الأمني في طرابلس.
وقال خلال محاضرة له في حوزة الإمام الصادق (ع) في صيدا.إنّ الأحداث الأليمة في طرابلس ليس لها محرك إلا المتضرر من التسوية في سوريا وخسارة مشروعه هناك. ويظهر جلياً أن مسار القتال لا يخدم هدفاً محلياً أو وطنياً وإنما يخضع لأجندات خارجية تحاول التشويش على الاستقرار في لبنان عن طريق الدم وتدمير وسائل العيش العائدة للناس البسطاء.
ولا شك كما أن هناك مسؤولية مباشرة على الدولة اللبنانية التي تتعاطى مع طرابلس وكأنها مدينة خارج الحدود، هناك مسؤولية على القوى والفاعليات الطرابلسية التي سمحت للتحريض والعصبيات أن يكون لها محل في هذه المدينة الوادعة المتسامحة.
وشدد إلى أن احتشاد هذا الكم الكبير من المسلحين الذين ترعاهم جهات معروفة سيبقى يشكل تهديداً كبيراً لأمن طرابلس ولبنان بأسره.
وعلى الدولة أن تحسم أمرها فإما تكون دولة لها هيبتها وسلطتها وحضورها الأمني الذي يقطع الطريق على كل فتنة وعمل تخريبي وإما تترك الساحة ليملأها من يحتاج إلى أن يكون أميراً لمنطقة أو زعيماً لحي!

 


New Page 1