المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / نشاطات مصورة / انتحاري النبي عثمان.. على جنط الحديد

انتحاري النبي عثمان.. على جنط الحديد
18-03-2014
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق




اكد شهود عيان لـصحيفة «الأخبار» ان الانتحاري الذي كان في سيارة الـ«غراند شيروكي» في النبي عثمان، كان يقودها مسرعا «على جنط الحديد» بسبب «ثقب الإطار الخلفي للسيارة». ورغم اصطدامه بواجهة أحد المحال عند مفرق بلدة الفاكهة، واصل سيره قبل أن يتوقف أمام حسينية النبي عثمان، بعد قطع الطريق عليه من قبل سيارتين.

وما إن ترجل كل من عبد الرحمن القاضي (47 عاماً) وخليل خليل (34 عاماً) من سيارتهما على مسافة تزيد على عشرين متراً من الانتحاري، حتى فجّر نفسه، ما أدى الى استشهادهما وجرح 14 آخرين.

وإذ كان الخبير العسكري قد أكد أن زنة عبوة سيارة النبي عثمان تبلغ 100 كيلوغرام من المواد المتفجرة، إلا أن اللافت أنها كانت محشوة بكمية كبيرة من البراغي وقطع الحديد، شبيهة بطريقة تفخيخ السيارة التي انفجرت في ساحة سراي الهرمل الحكومي.
 


New Page 1