المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / مهندسو فلسطين.. من الانتفاضة.. الى اعمار المخيمات

مهندسو فلسطين.. من الانتفاضة.. الى اعمار المخيمات
07-12-2014
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


بقلم العميد ماهر شبايطة
مهندسو فلسطين، في يومكم لا بد من تهنئتكم لانجازاتكم.. فيوم المهندس الفلسطيني هو يوم فلسطين.. ويوم المهندس الاول لثورتنا الشهيد الرئيس ياسر عرفات.. في يومكم ايها المهندسون، علينا ما عليكم من حمل وضنى وتعب وسهر لبناء دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.. نعم انتم لاجئون هنا في المنفى، وعملكم يقتضي المساهمة في حضارة مخيماتنا لكن الامل هو العمل في ارض وطننا المسلوب فلسطين ...
حسناً فعلتم ان يكون لكم يوماً، لكن ما يميز الاحتفال بكم هو رؤية هذه الكوكبة من شعبنا ذات العلم والمعرفة.. التي ترفع قامة شعبنا في المحافل المحلية والعربية والدولية.. فلولا العلم لما كانت ثورتنا التي نضيء شمعتها الخمسين بعد ايام ناجحة ونيرة وفيها الخبرات.. فللمهندس جهد في العمل الثوري.. فكم من مهندس كان له الفخر في تشييد القواعد العسكرية وبناء القيم الفلسطينية الصافية.. فالرحمة لشهدائنا المهندسيين ولكافة الشهداء..
وبما أننا في ذكرى الانتفاضة الاولى انتفاضة الحجارة التي سطرت معاني البطولة عام 1987.. لا بد وان نتذكر مهندسها وملهمها القائد الشهيد ابو جهاد الوزير الذي هندس وخطط لعملياتنا الفدائية في اوج العطاء العسكري، وترك خلفه تلامذة يجسدون الان ايات البطولة والفداء في القدس المحتلة والضفة الابية وغزة العزة..
نحتفل بيوم المهندس الفلسطيني وسنحتفل بانجازاتنا السياسية العظيمة، فالسيد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية يتوجهون الى مجلس الامن لنيل قرار انهاء الاحتلال.. ومع اننا نعرف ان الولايات المتحدة ستدفع بالفيتو السياسي الا انها ليست المرة الاولى التي تناصر فيها واشنطن الاحتلال الغاشم.. ونحن ايضا ليست المرة الاولى التي نقول فيها لا لاميركا.. لان الوضع حساس سياسيا لا بد من التاكيد على وحدتنا الوطنية..

وان للمهندس الفلسطيني دور في هذا المجال.. فحين يتقدم احدكم للعمل لا يسألوه عن انتمائه وارائه السياسية لكنهم يسألون عن الجنسية ويكفي ان تكون فلسطينيا كي ترفع راسك وتفتخر.. فالمهندسون الفلسطينيون بنوا الخليج العربي,, وهم من جعلوا للصحراء حضاره, وساهموا في اعمار اقطارنا العربية..
وهنا لا بد ان نتذكر فقيدنا المهندس سعيد خوري الذي اسس امبراطورية السي سي التي نفتخر بها وفارقنا منذ اسابيع قليله.. ومثله كثيرون رفعوا علم فلسطين عالياً وقدموا اعترافاً خالصاً بدورنا الريادي في الاعمار لا الهدم والدمار.. والان تعترف بنا كل الدول لاننا نستحق ذلك وقدمنا اوراق اعتمادنا في كل العالم اننا جديرون بالحرية والاستقلال..
في هذه الاجواء المسمومة بالتحريض على مخيمنا، نتمنى من الجميع ان نضع ايدينا بأيدي بعضنا وخصوصا المتعلمين واصحاب الشهادات لانقاذ مخيماتنا من المخططات الصهيونية التي تنوي تدمير مخيمنا ونقل تجربة مخيم نهر البارد الى عين الحلوة وغيره.. لذلك يجب نقل حالة الوعي الفلسطيني الى الجماهير والشارع الفلسطيني ليدرك ان العودة تتحقق بالعلم والمعرفة لا باتباع اجندات امنية وخارجية..
هنا لا بد من التوقف عند الكل الفلسطيني والبحث عن مشروع فلسطيني في لبنان للخروج من الانحطاط الذي وصلنا اليه.. وانتم ترون ان شبابنا يهجر المدارس ويتجه نحو التسيس الخاطئ ومحاوله نشر التعاطي بالمخدرات.. هنا دورنا للمساهمة في هندسة مخيم يليق بشعب مناضل..
في يوم المهندس نوجه التحية لكل المهندسين ونعدكم ان الاتحاد العام للمهندسيين الفلسطينين سيبقى منارة نباهي بها الدنيا.. واننا لعائدون.
============================================
امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا

 


New Page 1