المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / الرعاية وقوى الأمن الداخلي ينطلقان بحملة التوعية عن الإنترنت الآمن

الرعاية وقوى الأمن الداخلي ينطلقان بحملة التوعية عن الإنترنت الآمن
02-02-2017
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة | موقع القضية
انطلقت الرعاية عبر جهازها التطوعي "فريق وبعدين" وبالشراكة مع قوى الأمن الداخلي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، إتحاد بلديات صيدا الزهراني وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار بأولى محطات حملة الإنترنت الآمن في ثانوية السيدة للراهبات المخلصيات – عبرا.. بحضور رئيسة المدرسة الأخت غلاديس صباغ والهيئة التعليمية والإدارية و160 طالب وطالبة.
بدأت الحملة بكلمة ترحيبية من المتطوعة دعاء الحاج خليل، التي عرّفت عن الرعاية وبرامجها، بينما قام المتطوع المهندس محمد ياسين بالتعريف عن الجهاز التطوعي وأنشطته، ثم قدّم الملازم أول في مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية إلياس داغر محاضرة عن الإنترنت الآمن تضمنت تعريف الجريمة المعلوماتية، أبرز الجرائم المرتكبة في المجال المعلوماتي وكيف يعاقب القانون عليها؟ كيف نحمي أنفسنا من أن نقع ضحايا هذه الجرائم؟
بعدها دار النقاش بين الحاضرين والملازم أول داغر وانتهت الحملة بكلمات أشادت فيها مديرة الثانوية صباغ عن أهمية الحملة وما تعود به من نفع عن الطلاب، كما جرى توزيع بروشورات توعوية عن الحماية للفرد من المشاكل التي قد تعترضه على الشبكة العنكبوتية.
 


New Page 1