المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / وفد قيادي من فتح يلتقي قيادات الفصائل الفلسطينية في بيروت

وفد قيادي من فتح يلتقي قيادات الفصائل الفلسطينية في بيروت
21-02-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


عقد وفد قيادي من حركة فتح برئاسة عضو اللجنة المركزية مفوض العلاقات الوطنية عزام الاحمد وضم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض الاقاليم الخارجية سمير الرفاعي، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، امين سر اقليم فتح في لبنان حسين فياض لقاءات ثنائية مع قيادات كل من الجبهة الشعبية القيادة العامة والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومنظمة الصاعقة.
ترأس وفد القيادة العامة الامين العام المساعد طلال ناجي وضم عضو المكتب السياسي للجبهة ابو كفاح غازي وعضو اللجنة المركزية اسماعيل مخللاتي، ووفد الجبهة الشعبية برئاسة نائب الامين العام ابو احمد فؤاد وعضوية كل من عضو المكتب السياسي ماهر الطاهر وعضو اللجنة المركزية للجبهة سمير لوباني ووفد منظمة الصاعقة برئاسة امين سرها في لبنان غازي حسن واعضاء قيادة لبنان اسعد معروف، امين كعوش، احمد الشيخ ومحمد ابو نظمي.

واطلع الاحمد قيادات الفصائل الفلسطينية التي التقاها على الاوضاع داخل فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني في تصديه عبر مقاومته الشعبية للاحتلال الاسارئيلي واعمال الاستيطان واعتداءات عصابات المستوطنين على ابناء شعبنا وممتلكاتهم بمساندة من قوات الاحتلال الاسرائيلي التي صعدت من اعمال القتل منذ اعلان ترامب.

واكد الاحمد على موقف القيادة الفلسطينية الرافض لهذا الاعلان والتفاف شعبنا الفلسطيني حول قيادته من خلال المقاومة الشعبية الباسلة.

وشدد الاحمد للفصائل على بدء العمل من قبل القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس على تنفيذ قرارات المجلس المركزي كاملة من اجل محاصرة وعزل القرار الامريكي بكل تداعياته السياسية والقانونية على طريق انهاء الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية والصمود امام التهديدات والاجراءات العقابية التي تتخذها الادارة الامريكية وسلطة الاحتلال الاسرائيلي سواء بقطع المساعدات المادية وغيرها بما فيها الإجراءات المتخذة ضد الأونروا ومسؤولياتها.

كما جرى استعراض التحضيرات المستمرة لتنفيذ قرارات المجلس بشأن تفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وأدائها والتحضيرات بشأن إنعقاد المجلس الوطني الفلسطيني لهذا الغرض.

واتفقت كافة الفصائل التي اجمعت على ضرورة تنفيذ القرارات والتفاهمات التي تمت في القاهرة في نهاية العام الماضي بشأن التنفيذ الكامل والدقيق لإتفاق المصالحة وإنهاء الإنقسام بإعتبار ذلك الأساس الأول لتعبئة الطاقات وتوحيد الجهد الفلسطيني والعربي لإسقاط خطة ترامب وحماية قضيتنا ومشروعنا الوطني الفلسطيني وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال وتجسيد قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحماية حقوق اللاجئين في العودة الى وطنهم تطبيقاً للقرار 194.

 


New Page 1