المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / تساؤلات فلسطينية: لمصلحة من توتير الوضع الأمني في عين الحلوة؟

تساؤلات فلسطينية: لمصلحة من توتير الوضع الأمني في عين الحلوة؟
05-03-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


البلد | محمد دهشة
تخوفت مصادر فلسطينية لـ "صدى البلد"، من تداعيات التوتر الأمني المتنقل والمتصاعد في آن، في مخيم عين الحلوة إرتباطا بسلسلة من التطورات السياسية وآخرها فك بعض الناشطين الاسلاميين ارتباطهم بالمجموعات الالاسمية المتشددة في سوريا، ناهيك عن الشائعات المغرضة التي تهدف الى ايقاع الفتنة على ابواب بدء اعادة اعمار "حي الطيرة" بعد طول انتظار.

توقفت مصادر فلسطينية بإهتمام بالغ أمام هذا التوتير الأمني "المتدحرج" في أعقاب التحذير اللبناني الذي تبلغه مسؤولو القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية في مخيم عين الحلوة خلال اجتماع عقد في ثكنة محمد زغيب في صيدا منذ أيام مع مدير فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد فوزي حمادة وكبار الضباط (تفردت "صدى البلد" بنشر تفاصيله)، وتزامنا مع بدء العد العكسي لإعادة اعمار وترميم "حي الطيرة" بعد الحصول على موافقة الجيش لادخال مواد الاعمار الى المخيم ومع سلسلة من الشائعات التي تنتشر في ارجاء المخيم بهدف ايقاع الفتنة وافشال الجهود السياسية في تحصين الاستقرار خشية من وقوع "المحظور" في اي وقت.
ميدانيا، القى مجهول ألقى قنبلة يدوية على الشارع الفوقاني على بعد امتار شمالا من مفرق سوق الخضار وهي الرابعة في غضون اسبوع واحد فقط.. وقد أدى انفجارها الى سقوط جريح من عناصر "الأمن الوطني الفلسطيني" واصابته طفيفة بشظية لم تستدعي نقله الى المستشفى، وأعقب ذلك استنفارا لقوات الامن الوطني في المنطقة حفاظا على الامن والاستقرار، في وقت باشرت القوة المشتركة تحقيقاتها في كشف الفاعل وقد استمعت الى افادة شخصي من "حي الطيرة" ومطقته.
سياسيا، بحث عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في لبنان ومسؤولها السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة مع وفد من لجان الأحياء ضم لجنة "حي الطيرة، طيطبا، عرب زبيد، الصفصاف ورأس الأحمر"، الوضع في المخيم وذك بحضور المسؤول السياسي للحركة في عين الحلوة محمد أبو ليلى، وعضو القيادة السياسية في صيدا أبو حسام زعيتر.
وشدّد شناعة على أن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان متمسكون بأمن واستقرار المخيمات الفلسطينية، وستبقى بوصلتهم موجهة نحو القدس وفلسطين فقط، مؤكداً أن حركة حماس وفية لشعبها وأمتها وستواجه مشاريع تصفية القضية الفلسطينية بكل قوتها في الداخل والخارج، مؤكداً حرص حركته على تحصين المخيمات الفلسطينية والتأكيد على العمل الفلسطيني المشترك مع كافة الفصائل والقوى الفلسطينية لتثبيت أمن واستقرار المخيمات الفلسطينية والعمل على إسراع عودة أهالي "حي الطيرة" إلى منازلهم وإعمارها.
بينما استعرض ممثلو لجان الأحياء هموم ومشاكل أهالي المخيم، مؤكدين أن أمن واستقرار المخيم مطلب شعبي يحقق الثبات والانتماء للقضية الفلسطينية، مؤكدين على ضرورة معالجة جميع المشاكل الأمنية ومنع العبث بأمن المخيم واستقراره، داعين إلى تكاثف الجهود لحماية المخيم وصون استقراره، مؤكدين على ضرورة الإسراع في إعمار "حي الطيرة" والعمل على تثبيت أمن واستقرار المخيم، مطالبين القيادة السياسية بالعمل على التواصل مع الجهات الأمنية اللبنانية لتخفيف الإجراءات الأمنية على الحواجز العسكرية عند مداخل المخيم، والتأكيد على العمل الفلسطيني المشترك مع كافة الفصائل والقوى الفلسطينية لتثبيت أمن واستقرار المخيمات الفلسطينية والعمل على إسراع عودة أهالي حي الطيرة إلى منازلهم وإعمارها.
القدس بوصلتنا
بالمقابل، أكد مسؤول العلاقات العربية والاسلامية في حركة "حماس" أسامة حمدان ان بوصلة الامة ستبقى فلسطين مهما كانت المآسي والصعاب، داعيا الى الوحدة والتلاقي لمواجهة المخاطر التي تحدق بها"، مشددا "أن المقاومة هي الخيار الأمثل لتحرير الأرض والإنسان".
وقال حمدان خلال محاضرة بعنوان "فلسطين.. قضية أمة: التحديات والمخاطر" نظمها مسجد ومجمع سيدنا علي بن أبي طالب في الفيلات – صيدا، أن "القضية الفلسطينية قضية جامعة للأمة، مهما اعترتها من خطوب ومآسي؛ وأن التفتت الحاصل في دول الجوار والمنطقة ككل لن يكون عائقاً أمام التوحد والتوجه نحو البوصلة الأساسية والقضية الأم فلسطين"؛ مشدداً على "أن المقاومة هي الخيار الأمثل لتحرير الأرض والإنسان.
ولفت حمدان إلى أن الصراع مع "الكيان الصهيوني" هو صراع ممتد وبعيد الأمد، لكنه صراع حاسم لن يتوقف إلا بالبذل والإعداد والتضحية والجهاد حتى زوال الاحتلال"،محذرا "من المشروع الأمريكي في المنطقة وفلسطين، وأنها تستهدف المكوّنات الأساسية لأية دولة مستقلة: الأرض، والشعب، والسيادة؛ من خلال إعلان القدس عاصمة للكيان، وإنهاء القضية"، مؤكداً أن ذلك يتطلب وحدة شعبية وعربية وإسلامية، بدلاً من التنسيقات الأمنية مع الكيان والتي تعزز وجوده الغاصب.
ذوو الاعاقة
صيداويا، رعى رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي حفل تخريج 120 شباب وشاب من ذوي الأعاقة ومن أقرانهم بأختصاصات خاصة في التدريب المهني الذي نظمته "جمعية عمل تنموي بلا حدود_ نبع" ضمن مشروع فضاءات أوسع فرص أوسع بالشراكة مع منظمة "يوهانتر" المانيا وبتمويل من الوزارة الفدرالية للتنمية الأقتصادية – المانيا بحضور حشد من الشخصيات.
افتتح رئيس الهيئة الادارية لجمعية نبع الدكتور قاسم سعد، حفل التخرج بكلمة شدد فيها على حق الأشخاص ذوي الأعاقة بالتعليم والحصول عن فرصهم في سوق العمل، متناولا أهمية الدعم المالي للمشروع الذي لولاه لما حصل هؤلاء الشباب على هذا التدريب المهني.
ولفت منسق تجمع المؤسسات الأهلية في منطقة صيدا ماجد حمتو، للدور الذي تلعبه جمعية "نبع" في تعزيز قدرات الشباب، معتبرا أن مشروع فضاءات أوسع فرص هو من المشاريع التى نفتخر بها كونها تمس حاجات الشباب من ذوي الاعاقة وتعمل على تمكينهم وتتيح لهم فرص الدخول سوق العمل.
وشدد رئيس بلدية صيدا المهند محمد السعودي على أهمية التعليم وخاصة للشباب المعوقين، شاكرا جمعية نبع والقيمين عليها على دورهم الرائد في العمل مع الشباب والحرص على تطوير مهاراتهم وقدراتهم وأعتبر بأن التدريب المهني لهذه الفئة ساهم في تحسين فرصهم بالحياة وايجاد فرص العمل.
وشرحت نور وهي إحدى الخريجات كيف ساهم المشروع في تعزيز ثقتهم بانفسهم وسهلت عليهم عملية التواصل مع ارباب العمل وازاحة الخجل من أمامهم أثناء البحث عن عمل وكيف ساهم في تحسين ظروفهم المعيشية حيث ان 49 شاب وشابة من أصل 120 وجدوا عمل وهم يساهمون في تحسين وضع عائلاتهم المادي. وفي الختام جرى توزيع شهادات على الخريجين بمشاركة السعودي وسعد والحضور.
ترشيحات انتخابية
انتخابيا، أعلن الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد ترشحه عن احد المقعدين السنيين في دائرة صيدا جزين للانتخابات النيابية لعام 2018.
وقال سعد في لقاء جماهيري اقيم في باحة مركز معروف سعد الثقافي في صيدا بحضور ممثل "حزب الله" الشيخ زيد ضاهر، وممثل حركة "أمل" بسام كجك وممثلي القوى اللبنانية وحشد من الشخصيات.. ان الانتخابات هي محطة اساسية من محطات النضال من اجل القضايا التي تهم الشعب اللبناني عامة وابناء صيدا خاصة وايجاد الحلول لها.
واعلن سعد عن تحالفه مع ابراهيم سمير عازار المرشح عن احد المقعدين المارونيين في دائرة صيدا جزين الانتخابية، مشيرا الى ان اللائحة ستعلن عنها في الوقت المناسب، معددا بنود برنامجه الانتخابي في بناء الدولة الديمقراطية ومساعدة القوة الكامنة من اجل التغيير وتحقيق المساواة بين المواطنين واعادة تفعيل الحوار بين الشباب ومحاربة الفساد في نظام عاجز عن مواجهة التحديات"، مؤكدا "اننا سنناضل من اجل جبهة سياسية وازنة وكتلة شعبية للدفاع عن حقوق الناس.. ولا نقبل باي تبعية تفرض على هذا البلد وسيادة شعب لبنان فوق ارضه.
ترشح عازار
توازيا، أعلن عازار نجل النائب الراحل سمير عازار ترشحه في مؤتمر صحفي عقده في دارته في جزين وسط انصاره ومؤيديه، قائلا "انني قررت الترشح انطلاقا من ثقتكم وتأييدكم لي وسعيا للابقاء على هذه الدائرة الانتخابية منارة للعيش وجسرا للتواصل ومثالا يتم تعميمه على مامل الاراضي اللبنانية".
واضاف: قررت الترشح مع التزامي الكلي بالمبادىء التي عليها نشأت والتي ترتكز على الاخلاق واحترام والاخر وتنوع القناعات والعقائد بعيدا عن الحقد ومن اجل ابقاء منطقتي جزين وصيدا منارة للالتقاء بين جميع مكونات الجبلين والساحل وذلك من خلال مشاريع ذات مصلحة مشتركة وافادة عامة كما من خلال تنظيم منتديات ولقاءات ثقافية واجتماعية بهدف تعزيز الانصهار والتكامل بين المنطقتين.
وعدد عازار برنامجه الانتخابي في خدمة ابناء المطقة والحفاظ على العيش المشترك والاستمرار فب نهج الانفتاح وتعزيز مرتكزات الوفاق الوطني المخلص بين سائر الطوائف والمذاهب على صعيد الدائرة وجعله نموذجا يصار على اعتماده علةدى مساحة الوطن"، مشددا على العمل على تعزيز الديمقراطية واللامركزية الادارية وافساح المجال امام جيل الشباب على مختلف انتماءاتهم للمشاركة في ادارة الشؤون المحلية وتأهيل النخبة لتحمل وايجاد فرص العمل للشباب بهدف تعزيز بقائهم وصمودهم في اؤضهم ومناطقهم، مؤكدا عل تحالفه مع سعد وانه سيتم ترشيح احد الاشخاص عن المقعد الكاثوليكي في اللائحة التي ستعلن خلال اسبوع.
الحريري والتيار
بين الترشيح والتحالف، التقت النائب السيدة بهية الحريري في مجدليون عضوي تكتل التغيير والإصلاح النائبين المحامي زياد أسود والأستاذ أمل أبو زيد بحضور منسق عام تيار المستقبل في صيدا والجنوب الدكتور ناصر حمود وجرى خلال اللقاء التداول في موضوع الإستحقاق الانتخابي في دائرة صيدا جزين.
وأكد المرشح عن المقعد الماروني في دائرة صيدا- جزين ايلي رزق، أن التحديات الآتية على لبنان اقتصادية بامتياز، ويمكننا الاستفادة منها لتحويل لبنان الى أكبر قوة إقتصادية في المنطقة اذا تلقفنا الاحداث والتطورات الإقليمية واستطعنا استثمارها بما يخدم مصالحنا الوطنية وتعزيز اقتصادنا.

 


New Page 1