المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / العالول يضع اكليلاً من الورد على النصب التذكاري في مثوى شهداء الثورة الفلسطينية - 9 صور

العالول يضع اكليلاً من الورد على النصب التذكاري في مثوى شهداء الثورة الفلسطينية - 9 صور
25-08-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
وضع نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" محمود العالول اليوم الجمعة، اكليلاً من الورد على النصب التذكاري في مثوى شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت، يرافقه سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور، سفير فلسطين في منغوليا خالد ميعاري.. قائد قوات الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب، امين سر اقليم حركة فتح في لبنان حسين فياض، عضو قيادة حركة فتح في لبنان اللواء منذر حمزة واعضاء قيادة الاقليم ومنطقة بيروت وحشد من ابناء شعبنا.

وقرأ العالول والحضور الفاتحة على ارواح شهداء وقادة الثورة الفلسطينية ومفتي فلسطين والديار المقدسة الراحل الحاج امين الحسيني.

وفي حديث ل"وفا" قال العالول " انا لم ادخل الى لبنان بيروت منذ 1982 وحتى الان وهذه اول زيارة منذ ذالك التاريخ، واول عمل قمت به هو ان اتي الى مثوى شهداء الثورة الفلسطينية لاقول لكم بان حركة فتح التي تتميز بمجموعة قيم اساسية واحدى اهم هذه القيم هو الوفاء لمن ضحى من اجل الشعب الفلسطيني لهؤلاء الشهداء الذين ضحوا من اجل الشعب الفلسطيني هؤلاء هم اكليل غار على جبين الوطن واكليل غار على جبين الشعب الفلسطيني."

واضاف "نبرز هذه القضية الان تحديدا لنقول اننا اوفياء لهؤلاء الشهداء و نقر بانهم الاساس ودفعوا ثمناً باهظا من اجل حريتنا، نؤكد على ذلك في هذا الوقت الذي يتحدث به البعض بما فيهم الامريكان وغيرهم عن محاولة لادانتنا باننا ندعم اسر الشهداء والاسرى وكان رد الرئيس ابومازن بانه لو لم يبقى معنا سوى فلس واحد لن نخصصها الا لذوي الشهداء وذوي الاسرى، هؤلاء بالنسبة لنا دفعوا دماء كثيرة والاسرى دفعوا معاناه كبيرة ومعاً دفعوا ثمنا باهظا من اجل الحرية والاستقلال وعهدنا لهم بان في مقابل هذا الثمن لا يمكن ان نقبل الا حريتنا واستقلالنا وحقوق شعبنا غير منقوصة."

وفي رسالة الى ابناء شعبنا في لبنان اكد العالول الفخر والاعتزاز الكبير بهم، مشيراً الى ان معاناتهم كما معاناة شعبنا الفلسطيني التي تتعمق في كل مكان.

وختم العالول" نقول لهم بان العودة ان شاء الله قادمة من اجل ان يعودوا الى وطنهم وحينما يعودوا الى وطنهم سوف نعيد هؤلاء الشهداء الكبار والقادة العظماء ايضاً الى القدس وفلسطين."









 



New Page 1