المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / "حماس" سنبذل كل ما بوسعها للحفاظ على الاستقرار الأمني في المخيمات

"حماس" سنبذل كل ما بوسعها للحفاظ على الاستقرار الأمني في المخيمات
30-08-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
أكد عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في لبنان ومسؤولها السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة وقوف الحركة إلى جانب كافة المساعي والتحركات للحفاظ على أمن واستقرار المخيم، مشددا في الوقت نفسه، أن حركة حماس ستعمل وستبذل كل ما بوسعها للحفاظ على الاستقرار الأمني في المخيمات.. وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها القضية الفلسطينية وسط الحديث أمريكياً عن إلغاء حق العودة وبالتالي استهداف قضية اللاجئين الفلسطينيين.
استقبل سناعة وفداً من الفعاليات الشعبية في المخيم، بحضور المسؤول السياسي للحركة في مخيم عين الحلوة محمد أبو ليلى، مسؤول العمل الشعبي والجماهيري خالد زعيتر، وذلك بمقر الحركة في المخيم، حيث جرى البحث بالمستجدات والتطورات السياسية في مخيم المية ومية، داعياً إلى تكثيف الجهود الرامية إلى حماية أمن واستقرار المخيمات، والعمل على إزالة كافة مظاهر التوتر لما في ذلك من مصلحة عليا لحماية الوجود الفلسطيني في لبنان.
وشدد شناعة إلى ضرورة إعادة تفعيل العمل الفلسطيني المشترك مشيراً إلى أن أهمية تفعيل الأطر المشتركة ستنعكس ايجاباً على أمن واستقرار المخيمات، داعياً كافة الأطر الفلسطينية إلى بذل الجهود من أجل الحفاظ على الوجود الفلسطيني في لبنان إلى حين العودة إلى فلسطين.
 


New Page 1