المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / الدكتور بسام حمود: ما كان لأحد أن يتمادى وينتقص من الحقوق المشروعة لمدينة صيدا لو أنه وجد كل القوى السياسية تقف صفاً واحداً للمطالبة بهذه الحقوق

الدكتور بسام حمود: ما كان لأحد أن يتمادى وينتقص من الحقوق المشروعة لمدينة صيدا لو أنه وجد كل القوى السياسية تقف صفاً واحداً للمطالبة بهذه الحقوق
08-09-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


استقبل نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود في مركز الجماعة في صيدا لجنة مهرجان (صيداويات) الذي تقيمه لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا وعدد من الجمعيات الأهليه الصيداويه وسيقام أواخر الشهر الحالي في القلعة البرية والمنطقة المحيطة بها.. حيث وضع الوفد حمود بأهداف المهرجان والفعاليات التي سترافقه على مدى الأيام الثلاثة المقررة له، وبحضور عضو اللجنة السياسية محمد الزعتري.
وإذ رحب د. حمود بفكرة المهرجان والتعاون بين البلدية ومعظم الجمعيات الأهلية في صيدا، دعا لتوحيد الجهود بين كل المرجعيات والفعاليات والأحزاب الصيداوية لرفع الغبن عن صيدا والدفع باتجاه إقرار حقوق المدينة على مستوى الخدمات والتي أقرّ الجميع بأنها حقوق مهدورة.
واعتبر د. حمود انه ما كان لأحد أن يتمادى وينتقص من الحقوق المشروعة لمدينة صيدا لو أنه وجد كل القوى السياسية تقف صفاً واحداً للمطالبة بهذه الحقوق حرصاً على مصلحة المدينة وأبنائها.
وأكد أن الاختلاف السياسي أمر صحي وديمقراطي طالما أنه يهدف إلى التنافس على تحقيق مصلحة المدينة، أما أن ينقلب ذلك وبالاً عليها ويستغله البعض لمعاقبة صيدا على مستوى الخدمات الأساسية من كهرباء وماء وتنمية وغيره (ولا ننسى المستشفى التركي بعد فاجعة وفاة شابين أصيبوا بحروق)، فهذا يستدعي وقفة مسؤولة من كل القوى في المدينة لتحييد ما هو إنمائي عن التباين السياسي وانتزاع حق المدينة على كل الصعد أسوة بالمناطق الأخرى.
 


New Page 1