المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / اعتصام في عين الحلوة رفضا للضغط الامريكي على الاونروا

اعتصام في عين الحلوة رفضا للضغط الامريكي على الاونروا
14-09-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
نظم اتحاد الشباب الديمقراطي. الفلسطيني (اشد ) في مخيم عين الحلوة اعتصاما شبابيا طلابيا امام مدرسة الفالوجة حيث رفع المشاركون شعارات تؤكد على التمسك بالاونروا وتدين وتستنكر الضغط الامريكي لانهاء الاونروا بصفتها الشاهد الحي على قضية اللاجئين الفلسطينيين.
وتحدثت عضوة قيادة "اشد" ريان محمد الخطباء فقالت: نعتصم اليوم منددين رافعين الصوت عالياً في وجه اكبر جريمة منظمة بحق الانسانية و بحق اعدل قضية عرفها التاريخ و ما يجري الان هو اخطر مشروع يستهدف القضية الفلسطينية بهدف انهائها.

كلمة المنظمات الشبابية اللبنانية يلقيها احمد القيم عضو قيادة سبيبة الحزب الديمقراطي الشعبي فاكد اننا في لحظة احتدام الصراع في منطقتنا وسقوط اقنعة المتأمرين علينا مؤكدا وجوب اعادة الاولوية لشعار تحرير فلسطين.

واعتبر القيم انه ليست المسالة في قرار وقف المساهمة المالية الامريكية لوكالة الاونروا انما في الصفقة التي تحاك ضد قضيتنا وتسعى امريكيا واسرائيل لتجفيف منابع المقاومة بالتجويع هنا والحصار هناك والاغراءات التي يعرضونها للتوطين مقابل التخلي عن حق العودة، خاتما انه لا كرامة دون السلاح ولا سلاح يعيدنا الا سلاح المقاومة.

كلمة المنظمات الشبابية الفلسطينية القاها سمير الحسن مسؤول المكتب الطلابي لحزب الشعب الفلسطيني ادان فيها سياسة الادارة الامريكية المنحازة للعدو الصهيوني بدأً من نقل السفارة الامريكية وزعمه ان القدس عاصمة لما يسمى بالكيان الصهيوني وكذالك اغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في امريكا ووقف المساعدة الامريكية للاونروا وسعيه لتصفية بصفتها الشاهد الحي على قضية اللاجئين الفلسطينيين.

كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ( أشد ) القاها احمد ذياب عضو قيادة الاتحاد في مخيم عين الحلوة جاء فيها : نعتصم اليوم امام مركز الاونروا لنؤكد تمسكنا بوكالة الغوث الاونروا بصفتها الشاهد الحي على قضية اللاجئين الفلسطينين و مرتبطة ارتباط عضويا بحق العودة طبقا للقرار 194 و لا تنازل عن حقنا ونعلن اليوم للعالم اجمع ان قضية حق العودة حق مقدس لن تستطيع امريكا ورئيسها اسقاطه ..
من هنا ندعو المجتمع الدولي والدول المانحة الى تحمل كامل المسؤولية لتأمين الاموال اللازمة لسد العجز المالي حتى تقوم الاونروا بكامل واجبها الخدماتي وايضاً ندعو الدول العربية لرفع نسبة المساهمة في موازنة الانروا وايضاً دول البريكس التي وعدت في المساهمة وسد جزء من العجز المالي.
وختم ندعو كافة القوى الشبابية الفلسطينية والقوى السياسية واللجان الشعبية الى تصعيد التحركات الشعبية لمواجهة المشروع الامريكي الصهيوني لانهاء حق العودة.  


New Page 1