المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / رعاية اليتيم تفتتح اربعة صفوف جدد في مدرسة تأهيل وتوجيه الصم والإضطرابات اللغوية - 10 صور

رعاية اليتيم تفتتح اربعة صفوف جدد في مدرسة تأهيل وتوجيه الصم والإضطرابات اللغوية - 10 صور
16-10-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


تمضي جمعية رعاية اليتيم في صيدا بتطوير قدراتها لخدمة ذذوي الاحتياجات الخاصة، حيث افتتحت اربعة صفوف جدد في مدرسة تأهيل وتوجيه الصم والإضطرابات اللغوية بمنحة من الدكتور وليد مصطفى قصب..
حضر حفل الافتتاح الدكتور ناصر حمود ممثلاً عن النائب السيدة بهية الحريري ،السيدة إيمان سعد ممثلة عن النائب الدكتور أسامة سعد ، رئيس جمعية تجار صيدا السيد علي الشريف والسيدة هيام عبد النبي ممثلة عن مدير عام وزارة الشؤون الإجتماعية وممثلون عن الجمعيات والهيئات الأهلية في صيدا والجوار. وكان باستقبالهم رئيس جمعية رعاية اليتيم سعيد المكاوي وفريق العمل.
بعد النشيد الوطني، كانت كلمة لرئيس جمعية رعاية اليتيم د. سعيد المكاوي، رحب خلالها بالحضور وقال: "بالرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها جميع المؤسسات الخيرية في لبنان استطعنا أن نرفع مستوى الخدمة التي نقدمها لأطفال مدرسة الصم الذين أصبح يزيد عددهم عن 150 طفل وطفلة ، وتابع المكاوي:" فنحن بدأنا بالتدخل المبكر للأولاد الصم من عمر سنة تدريجياً ويمكن دمجهم في برنامج دراسة عادي . وهذه السنة قدم ثلاثة من مدرسة الصم على شهادة البريفيه الرسمية والثلاثة نجحوا ونحن نطمح لأكثر من ذلك لأن نوصلهم الى الجامعة .وشكر د.وليد على دعمه ومساعدته لانجاز هذا المشروع" .
وألقى د. وليد قصب كلمة وقال: انه من دواعي سروري واعتزازي أن اقف في هذا الصرح الانساني الكبير لافتتاح مدرسة الصم .وقال :" إيماناً مني وثقتي الكاملة بهذه الجهود التي تقوم بها الجمعية نجد أنفسنا ملزمين بدعم هذه الجمعية بقدر ما نستطيع لتحقيق هذا النجاح البناء" . وفي هذه المناسبة اتوجه اليكم ايها الحضور بالتمني بالاعلان عن هذه المدرسة ليس من باب الافتخار ولكن ليعلم الجميع ولنستقطب و نكتشف ونعالج أكبر عدد ممكن من الصم .حيث أن عاماً بعد عام تثبت جمعية رعاية اليتيم دورها التكافلي الريادي بكل اشكاله ومجالاته وخدماته التي تلبي احتياجات الأولاد الذين يعيشون ظروفا اجتماعية صعبة في الحصول على التعليم النوعي والرعاية بكل اوجهها الاجتماعية والصحية والنفسية وصولا الى شق طريقهم العملي في الحياة .وشكر القائمين على جمعية رعاية اليتيم وفريق العمل، وعلى رأسهم د. سعيد المكاوي الذي سهر على إنجاز هذا المشروع.
وبعد الكلمات وقص شريط الإفتتاح، عرض فيديو في الصفوف الأربعة ووزعت تلميذة من مدرسة الصم لوحة عربون شكر وتقدير الى د.وليد لمساهمته ودعمه للجمعية .












 



New Page 1