المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / السعودي أشرف إطلاق المرحلة العملانية لمشروع "صيدا بتعرف تفرز"

السعودي أشرف إطلاق المرحلة العملانية لمشروع "صيدا بتعرف تفرز"
16-10-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


في اطار مشروع فرز النفايات من المصدر" صيدا بتعرف تفرز" الذي أطلقته النائب بهية الحريري برعاية بلدية صيدا وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي والتربوي ولجان الأحياء في المدينة وشركة NTCC.. وصل الى بلدية صيدا قسم من المستوعبات المخصصة للفرز تمهيدا لتوزيعها على الوحدات الادارية والأقسام للبدء باعتماد الفرز من المصدر داخل البلدية .

وجرى تسليم المستوعبات للبلدية من قبل شركة NTCC ، حيث أشرف رئيس البلدية المهندس محمد السعودي ورئيس اللجنة البيئية في المجلس البلدي الدكتور حازم بديع على إطلاق المرحلة العملانية للمشروع حيث تم إستلام المستوعبات لتوزيعها على طوابق البلدية والإدارات والمصالح، وعقد السعودي لقاء مع رؤساء الدوائر والأقسام وقيادتي الشرطة البلدية وفوج الإطفاء وفرق الطواارىء البلدية ومجموعة الشباب المشرفين على المشروع لإطلاق عملية الفرز رسميا في كافة مكاتب القصر البلدي.

السعودي
المهندس السعودي أشار في تصريح له الى أن "الأساس في هذا المشروع هو ان يتمكن الناس من التفريق بين النفايات العضوية وغير العضوية ودائما اقول ان المسؤولية الكبيرة ستكون على البلديات لأنه اذا تم الفرز ولا يوجد مكان لرمي النفايات كأننا لم نفعل شيئا. والبلدية هي المسؤولة عن توزيع المستوعبات سواء كانت للعضوي او غير العضوي ، والمستوعبات الموجودة في الشوارع ستبقى كما هي وسيتم طلاؤها باللون الرمادي ، ولغير العضوي المستوعبات ستكون اصغر من الحجم الموجود ولونها أحمر وسيتم توزيعها من قبل البلدية على كل الأبنية . وسنبدأ أيضاً بكل المدارس عموماً وبالنسبة للمدينة سنبدأ بالمدينة القديمة وحي البراد والبستان الكبير ، وبالنسبة للبلديات الأخرى هناك بلدية بقسطا . فالبلدية مسؤوليتها توزيع المستوعبات وأنا قلت ان البلدية مستعدة لتأمينها ".

ولفت المهندس السعودي الى ان هذه الخطوة ستشمل كل القطاعات ضمن نطاق الأحياء التي ستشملها . واعتبر ان هذا المشروع من شأنه ان يساهم كثيرا في الحد من كمية العوادم وفي القضاء على الروائح الناجمة عن امتزاج العوادم بالنفايات العضوية . المهم ايصال النفايات مفروزة مما يسهل علينا كثيرا هذا الأمر. فمثلا النفايات التي نستقبلها من بيروت هي نفايات عضوية لكن قد يكون فيها احيانا بعض الشوائب ولكنها تأتي مفروزة وهذا يخفف من مشكلة العوادم .

د. حازم بديع
من جهته قال رئيس لجنة الصحة والبيئة في المجلس البلدي الدكتور حازم بديع " اليوم هو إطلاق للحملة التي سنبدأ بها لفرز النفايات في صيدا، نبدأ من البلدية والمحافظة تمهيدا للإنتقال إلى مرحلة لاحقة، ولكن الأساس في نجاح المشروع هوالمتابعة والإستمرارية بعملية الفرز. وفي الأسابيع المقبلة سنطلقها في المدارس بمساعدة الشبكة المدرسية وخلال هذه الفترة سيكون هناك توعية مركزة أكثر على المواطنين والبيوت وعلى التواصل الإجتماعي ونمتمنى على الناس أن يساعدوننا أكثر بهذا الموضوع ، لأنه يعود بالنهاية بفائدة على كل الناس والمجتمع. ونحن في لبنان إذا لم نبدأ بالفرز من البيوت والمدارس لا نكون نساعد بنجاح عملية الفرز".






 


New Page 1