المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / فيصل: ندعو لوقف نهائي لاطلاق النار ووضع الآليات التي تضمن عدم تكرار الاشتباكات العبثية

فيصل: ندعو لوقف نهائي لاطلاق النار ووضع الآليات التي تضمن عدم تكرار الاشتباكات العبثية
17-10-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


نظمت الجبهة الديمقراطية لقاءا كادريا في مخيم الرشيدية حضره عدد من اعضاء قيادة وكادر الجبهة في المخيم، وتحدث فيه عضو المكتب السياسي للجبهة علي فيصل مستعرضا ابرز التحديات التي تعيشها القضية الفلسطينية وسبل المواجهة.

واعتبر فيصل ان "صفقة القرن" تواجه استعصاءات كثيرة في مجمل العناوين التي تتعاطى معها خاصة قضايا القدس واللاجئين وقضايا التطبيع وغيرها من عناوين، داعيا الى مواجهة فلسطينية مشتركة عبر استحضار نقاط القوة الفلسطينية وفي مقدمتها الوحدة الوطنية والمقاومة بمختلف اشكالها وعلى ارضية تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي بما له علاقة بسحب الاعتراف وفك الارتباط باتفاق اوسلو ووقف التنسيق الامني والغاء اتفاق باريس الاقتصادي ووقف جميع العقوبات المفروضة على قطاع غزة وصياغة برنامج وطني يعيد الاعتبار لحركة التحرر الفلسطينية ولجميع التجمعات الفلسطينية باعتبارها شريكا في المعركة الوطنية ضد الاحتلال..

وتحدث فيصل عن الاوضاع الفلسطينية في لبنان ودعا الجميع الى صيانة امن المخيمات والحفاظ على استقرار الامني والاجتماعي بما يقوي اوضاع اللاجئين ويوفر مقومات صمودهم الاجتماعي في مواجهة تداعيات صفقة القرن، مشددا على ضرورة تفعيل العمل المشترك لمعالجة عشرات المشكلات السياسية والاجتماعية والامنية خاصة قضايا قضايا الامن والاستقرار والحقوق الانسانية والاجتماعية وقضايا الاونروا والبنى التحتية..

ودعا فيصل الى وقف اطلاق النار بشكل نهائي ووضع الآليات التي تضمن عدم تكرار الاشتباكات العبثية التي تلحق الضرر باللاجئين ومصالحهم وعلاقتهم بالجوار، ولهذه الغاية فقد اجرت الجبهة الديمقراطية وقيادتها في لبنان سلسلة من الاتصالات مع النائبين اسامة سعد وبهية الحريري، والشيخ ماهر حمود والقيادي في حزب الله حسن حب الله والسفير الفلسطيني اشرف دبور اضافة الى قادة الفصائل الفلسطينية وقائد الامن الوطني اللواء صبحي ابو عرب وحركة انصار الله وعدد من مسؤولي الاحزاب اللبنانية الذين ابدوا جميعهم حرصهم على ضرورة تجنيب المخيمات هذه التوتيرات الامنية، مقدرا دور الجميع وحرصهم على الامن والاستقرار في المخيمات..
 


New Page 1