المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / هيئة علماء المسلمين تلتقي القوى الإسلامية في عين الحلوة.. وتأكيد على حرمة الاقتتال

هيئة علماء المسلمين تلتقي القوى الإسلامية في عين الحلوة.. وتأكيد على حرمة الاقتتال
19-10-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


التقى وفد من "هيئة علماء المسلمين" برئاسة نائب رئيس الهيئة في لبنان الشيخ خالد عارفي، بممثلي القوى الإسلامية في مسجد "النور" في مخيم عين الحلوة، حيث جرى بحث سبل تثبيت وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية.. بعد الأحداث المؤلمة التي تعرض لها المخيم وذهب ضحيتها شابان وأكثر من عشرين جريحا، اضافة إلى إتلاف الممتلكات وتهجير معظم سكان المخيم.
وأكد المجتمعون على حرمة الاقتتال، ورفضه جملة وتفصيلا، معتبرين بأن التمادى في التصعيد يهدد المخيم في وجوده، وينعكس بالضرر والخطر الكبير على مخيم عين الحلوة وصيدا والجوار اللبناني.
وحذر المجتمعون من خظورة مواصلة المعارك، مطالبين بسحب المقاتلين من الشوارع، والغاء المظاهر المسلحة ليتمكن سكان المخيم من العودة إلى بيوتهم.
وطالب وفد هيئة علماء المسلمين بضرورة الإسراع في المعالجة، وجمع الصف، وتوحيد الكلمة، لأن الخطر يهدد الجميع، مطالبا الفريقين المتخاصمين بتغليب مصلحة المخيم، ومراعاة أمن الناس ومعيشتهم، والنظر جيدا في مآلات الأمور وتداعياتها.
بينما أكد أمين سر القوى الإسلامية الشيخ جمال خطاب على حرصها على أمن المخيم والجوار، وعدم السماح بمواصلة الاشتباكات، شاكرا لهيئة علماء المسلمين جهودها وسعيها للحفاظ على الاستقرار.
وثمن المجتمعون دور الجيش اللبناني وحركة "حماس" وجميع الفعاليات الحريصة على أمن المنطقة، والتي كان لها دور في وقف الاشتباكات.

 


New Page 1