المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / النائب بهية الحريري : لمتابعة الحوار لحل المشكلات التي يعاني منها البلد

النائب بهية الحريري : لمتابعة الحوار لحل المشكلات التي يعاني منها البلد
05-11-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
الوضع الاجتماعي وما آلت اليه الظروف بسبب الضائقة الاقتصادية ، وسبل الخروج منها، كانت على طاولة البحث في اجتماع بين كتلة المستقبل النيابية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي في مقر المجلس، وتزامن هذا الاجتماع مع ذكرى مرور، تسعة وعشرين عاما"، على اقرار الميثاق الوطني في اتفاق الطائف، والذي نص في اصلاحاته، على انشاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي، كمجلس، ميثاقي، تمثيلي واستشاري مستقل. وقد اثنت النائب بهية الحريري التي تحدثت بإسم الكتلة ، على جلسة النقاش مع المجلس، اذ انها تناولت كل القضايا المطروحة على الساحة المحلية، مشيرة" الى ايمان كتلة المستقبل، بالدور المحوري الذي يلعبه المجلس، في تامين قاعدة الحوار، مع المواطن، في مختلف القضايا التي يعاني منها الوطن.
كما اكدت النائب الحريري اهتمام كتلة المستقبل، في استعادة الثقة، بين اللبنانين على مختلف اطيافهم، وبين جميع المؤسسات، سواء اكانت تشريعية او تنفيذية، مشيرة" الى انتظار الجميع لتشكيل الحكومة، في وقت قريب، والتي يقع على عاتقها، العمل على اطلاق ورشة في القضايا المطروحة جميعها. اذ ان الورشة التشريعية انطلقت، وعلينا اكمال- بحسب الحريري-، الحوار بين جميع القطاعات، لايجاد الحلول للمشاكل والقضايا التي نعاني منها.
النائب الحريري التي شكرت رئيس المجلس على هذه الدعوة، اكدت العمل على الاقتراحات التي قدمها المجلس بكل جدية، بين جميع الكتل النيابية، للنهوض بالبلد، الذي نؤمن به كما قالت الحريري، لانه رسالة لكل القضايا، في محيطنا العربي والعالم. نسال الله ان يحمي البلد ونكمل المشوار . ونحن اليوم على ابواب الذكرى، الخامسة والسبعين للاستقلال، وعلى الرغم من الهواجس التي نعاني منها الا ان ايماننا في هذا الوطن لم ولن يتغير.

عربيد
بدوره رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد، شكر كتلة المستقبل، على هذه الزيارة، التي بحث فيها المجلس مع الكتلة، الوضع الاجتماعي الذي شكل صلب النقاش، وما يتضمنه من تأمين الطبابة والتعليم ونظام التقاعد، وما يشمله هؤلاء من حماية اجتماعية للمواطن، واكد عربيد ان هم القطاعات الانتاجية هو اولية ايضا" للمجلس، كما الهم الاقتصادي، مشيرا" الى ان المجلس الاقتصادي والاجتماعي، هو صلة الوصل بين المواطنين والحكومة والقيادات السياسية
كما قال عربيد،على الرغم من صعوبة الوضع، الى انه لم يصل الى درجة اليأس، املا" ان تتشكل الحكومة في اقرب وقت للمضي قدما" بتأمين متطلبات المواطنين، والعمل على تنفيذ ما امكن، من الرؤية التي وضعها اهل الشان، كما تمنى عربيد على الحكومة المرتقبة، ارسال ما تراه مناسبا" للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لابدأ الرأي به، اضافة" الى امكانية حضور لقاءات اللجان النيابية، لنقل الدراسات التي عملت عليها لجان المجلس طيلة السنة الحالية.
وفي ختام الزيارة دونت النائب بهية الحريري، كلمة في سجل المجلس .  


New Page 1