المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / عبد الهادي: حماس في عامها الواحد والثلاثين تحطم أحلام العدو الصهيوني 8 صور

عبد الهادي: حماس في عامها الواحد والثلاثين تحطم أحلام العدو الصهيوني 8 صور
14-12-2018
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
أقامت حركة "حماس" في منطقة صيدا ومخيماتها حفل استقبال في الذكرى الواحدة والثلاثين لانطلاقتها، في قاعة بلدية صيدا، حيث حضر الاستقبال ممثلون عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية.. الوطنية والإسلامية، وحضور ممثل النائب بهية الحريري نزار الرواس، ممثل النائب أسامة سعد محمد ضاهر، ممثل مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ محمد فؤاد ضاهر، مدير المخابرات في منطقة صيدا العميد ممدوح صعب، رئيس بلدية المية ومية رفعت بو سابا، وعدد من رجال الدين المسليمن والمسيحيين، ووفد من الروابط العائلية، ووفد من المخاتير، وعدد من الإعلاميين، وحشد من أبناء المنطقة.
والقى المسؤول السياسي لحركة "حماس" في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي كلمة أكد فيها بأن "حماس" في عامها الواحد والثلاثين تحطم أحلام العدو الصهيوني عبر الخروج بكل عزيمة وإصرار في مسيرات العودة التي انطلقت لتفك الحصار وتحقق العودة للاجئين.
وأشاد بتضحيات المقاومين في الضفة الغربية التي أفشلت كل المخططات التي تهدف لاسكات المقاومة، مباركاً للشهيدين نعالوة والبرغوثي فوزهم بالشهادة.
ووجه التحية للمقاومة في غزة على جهوزيتها وثباتها في إفشال عملية إستخبراتية لقوة إسرائيلية خاصة حيث كانت لهم المقاومة بالمرصاد، مشيراً بأن حماس وفصائل المقاومة تواجه العدو بالصواريخ وترسم معادلة الرعب، الدم بالدم والقصف بالقصف، كما وأكد أن العدو لا يفهم إلا لغة المقاومة والسلاح، وأنه بات اليوم يقهر تحت أقدام المقاومين والمجاهدين.
وشدد عبد الهادي على أن حركة حماس واللاجئين الفلسطينيين في لبنان متمسكون بحقهم في العودة، ولن يرضوا بأي وطنٍ بديلٍ عن فلسطين رغم صعوبة أوضاعهم المعيشية، ودعا الاخوة اللبنانيين أن يكونوا عوناً للاجئين الفلسطينيين واعتبارهم ضيوفاً في هذا البلد لحين عودتهم.
وأكد حرص حركة حماس على الوحدة الوطنية والعمل المشترك مع كافة الفصائل للحفاظ على أمن المخيمات وعدم المس بالسلم الأهلي في لبنان.

كلمة الجماعة الإسلامية ألقاها نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة في لبنان الدكتور بسام حمود، حيث حيا حركة حماس في ذكرى انطلاقتها الواحدة والثلاثين، وأكد أنها ذكرى كتبت أحرفها بدماء الشهداء بالتزامن مع ارتقاء الشهيدين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي الذين أعطوا معنىً آخر لذكرى الانطلاقة، وبعداً وجدانياً يتجاوز حدود الخطابات والشعارات.

كلمة حركة أمل ألقاها عضو المكتب السياسي للحركة المهندس بسام كجك، حيث أكد أن انطلاقة حركة حماس هي بمثابة شمعة وشعلة تضيء طريق فلسطين، مؤكداً على أن خيار الشعب الفلسطيني هو المقاومة، كما وشدد على ضرورة وحدة الشعب الفلسطيني وإنهاء الانقسام.

ثم تحدث رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، حيث أشار بأنه دائماً ما يكون هناك حدثٌ مميزٌ مع انطلاقة حركة حماس يجعلها حية في الذاكرة، مؤكداً أن الشهيدين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي يكتبان بدمائهم الحاضر والمستقبل و يزيلان تاريخ الهزائم والذل والخيانة.

كلمة حزب الله ألقاها مسؤول الحزب في صيدا زيد ضاهر بارك فيها لحركة حماس في ذكرى انطلاقتها وفي ذكرى الانتفاضة الأولى، مؤكداً على أن الشعب الفلسطيني اليوم قد غير القواعد والمعادلات حيث أصبحت المقاومة قوة ردع يحسب لها العدو ألف حساب، مشدداً على أن العمليات الفدائية لن تتوقف حتى تحرير المسجد الأقصى وكامل فلسطين.








 



New Page 1