المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / اجتماع هام بين "حماس" و"الجهاد" واتفاق على..

اجتماع هام بين "حماس" و"الجهاد" واتفاق على..
28-02-2019
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


التقى وفد من "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، يتقدمه ممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا ممثل "حركة حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي في مكتبه ببيروت.. وذلك بحضور منسق العلاقات الخارجية في "حركة الجهاد" شكيب العينا، ومسؤول العلاقات في بيروت محفوظ منور، ومسؤول العلاقات في منطقة صور محمد عبد العال، ومسؤول العلاقات الفلسطينية في "حركة حماس" مشهور عبد الحليم، ومسؤول العلاقات الإعلامية في الحركة عبد المجيد العوض.

وجرى، خلال اللقاء، بحث الجانبان آخر التطورات السياسية في الساحة الفلسطينية، وخاصة الوضع في القدس المحتلة، ونجاح المقدسيين في فك أسر مصلى باب الرحمة وفتح أبوابه أمام المصلين بعد 13 عاماً من الإغلاق الصهيوني القسري. كما تطرق اللقاء إلى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأكدا على أهمية تفعيل العمل الفلسطيني المشترك بين الفصائل والقوى كافة.

وبعد اللقاء، أكد عطايا "أن زيارة الإخوة في حركة حماس جاءت لتعزيز التعاون الثنائي بين حركتي الجهاد وحماس، ومناقشة أوضاع أهلنا في المخيمات وتعزيز صمودهم إلى حين عودتهم إلى ديارهم على كامل أرضهم المحتلة في فلسطين من نهرها إلى بحرها".

وحيّا عطايا نضال المقدسيين وثباتهم أمام عنجهية الاحتلال، وقال: إن "أهالي القدس وجهوا رسالة واضحة لكل الذين ذهبوا إلى وارسو وجلسوا إلى جانب رئيس حكومة العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو بأن المقدسيين لن يتخلوا عن المقدسات، وسيقدمون الغالي والنفيس من أجل حمايتها"، معتبراً أن "التطبيع العلني الذي شهدته وارسو هو إهانة لشعوب الحكومات التي شاركت في المؤتمر، وتغطية للاحتلال على تدنيسه لمقدسات الأمة، قبل أن يكون إهانة للشعب الفلسطيني".

ودعا ممثل "حركة الجهاد" في لبنان إلى تفعيل العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، وإلى عقد اجتماع عاجل لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.

بدوره، قال ممثل "حركة حماس في لبنان" أحمد عبد الهادي: إن حركتي "الجهاد وحماس تؤكدان على أهمية الوحدة الوطنية، وعلى ضرورة إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام، لأننا بأمسّ الحاجة إلى الوحدة في هذه المرحلة التي نواجه فيها صفقة القرن التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية".

وأكد عبد الهادي حرص الحركتين وجميع الفصائل على أهمية العمل الفلسطيني المشترك، داعياً إلى عقد اجتماع لهيئة العمل التي تمثل عنوان الوحدة الوطنية للفصائل الفلسطينية في الساحة اللبنانية.
 


New Page 1