المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / "المستقبل" – الجنوب كرم رابطة مخاتير صيدا - 20 صورة

"المستقبل" – الجنوب كرم رابطة مخاتير صيدا - 20 صورة
31-03-2019
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
أقام تيار المستقبل – منسقية صيدا والجنوب لقاء تكريمياً لرابطة مخاتير مدينة صيدا لمناسبة يوم المختار وفي اطار التواصل الدائم معهم، وذلك في مقر المنسقية في عمارة المقاصد – صيدا، حيث كان في استقبالهم منسق الجنوب الدكتور ناصر حمود.. ومنسق صيدا أمين الحريري واعضاء مكتب المنسقية "حيي الدين النوام، مازن صباغ وحسام عنتر" ومسؤول العلاقات مع الأجهزة الأمنية والعسكرية في المنسقية سامر السن.

وكان اللقاء مناسبة للتداول في شؤون وشجون عمل المخاتير وفي أوضاع المدينة وهموم المواطنين كون المخاتير على تماس يومي معهم . واثار المخاتير خلال اللقاء بعض القضايا والمشكلات التي تواجه عملهم حيث جرى التواصل بشأنها من قبل تيار المستقبل مع مسؤولين رسميين وامنيين الذين ابدوا كل تجاوب في معالجتها .

كما طرح عدد من المخاتير الواقع الاقتصادي والاجتماعي والحياتي الذي تعيشه المدينة ويلقي بثقله على المواطنين وكافة القطاعات فيها ، وطالب بعضهم بإستحداث مكتب للتوظيف في المدينة للمساعدة بتأمين فرص عمل للشباب خصوصا .
عنتر
رئيس رابطة مخاتير صيدا ابراهيم عنتر شكر تيار المستقبل بشخص المنسق الدكتور ناصر حمود واعضاء المنسقية على مبادرته لهذا اللقاء التكريمي ولحرصهم الدائم على التواصل مع المخاتير ومتابعة وحمل قضاياهم وصوتهم الى المعنيين لتسهيل عملهم في انجاز معاملات المواطنين . وقال: اننا نفتخر بكل من يحمل راية هذا الوطن ويحاول ان يساعد الناس في التخفيف من اعباء الأزمات الاقتصادية والاجتماعية على معيشتهم وحياتهم اليومية . ونحن عندما نحكي ننقل وجع الناس ونحمل اليكم همومهم المواطنين لأننا على احتكاك يومي معهم ونعيش شجونهم . ونحن نثمن هذه المبادرة لكم ونتمنى ان تتكرر مثل هذه اللقاءات لأننا نعتبر انفسنا كـ" مختارين" ننتمي الى هذه المدينة ونعبر عن نسيجها بكل اطيافها السياسية والاجتماعية .

د. حمود
من جهته رحب الدكتور ناصر حمود بالمخاتير مثنياً على دورهم وجهودهم، وطمأنهم الى أن القضايا التي اثاروها تتابع من قبل التيار ممثلا بنائب المدينة السيدة بهية الحريري وبالمنسقية، بالتواصل والتعاون مع الجهات الرسمية والأمنية المعنية ، مؤكدا ان توجيهات الرئيس سعد الحريري هي بضرورة البقاء على تماس على الأرض مع هموم وشجون الناس ومتابعة قضاياهم والعمل على التخفيف عنهم. وقال" الى جانب القضايا التي تهم المخاتير او تؤثر على عملهم والتي نتابعها ونعمل على معالجتها، هناك مشاكل يومية وقضايا حياتية تهم المواطنين من خدمات وطرقات وكهرباء وغيرها ، والمخاتير هم اكثر من يشعرون بوطأتها عليهم لأنهم قريبون من الناس وهمومهم ومشاكلهم ويحملون صوتهم ووجعهم، فنأمل ان يكون هذا التواصل وهذه اللقاءات فرصة للمساهمة في رفع هذه الهموم عن كاهل المواطنين بعيدا عن السياسة والانتماءات الضيقة لأن المشاكل الاجتماعية تطال كل الناس، ونحن كتيار موجودون لخدمتكم ولخدمة الناس ".

كما كانت مداخلات لعدد من المخاتير ، واختتم اللقاء بمأدبة فطور اقامتها المنسقية تكريماً لهم.





















 



New Page 1