المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / ابو العردات: إجراءات تثبيت الاستقرار في مخيم المية ومية ستشمل جميع المخيمات - 10 صور

ابو العردات: إجراءات تثبيت الاستقرار في مخيم المية ومية ستشمل جميع المخيمات - 10 صور
19-05-2019
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة | منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان
أكد امين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي أبو العردات، ان اجراءات تثبيت الاستقرار الامني في مخيم المية ومية ستشمل جميع المخيمات، قائلا " ان الاستقرار هذا يعطي اطمئنانا كبيرا، نحن نمشي بخطوات مدروسة وثابتة من اجل تعزيز الأمن والاستقرار، وما جرى في مخيم المية ومية اخيراً سينهي وللأبد اي اشكال او اشتباك او اي عملية قتل".
وخلال مشاركته في النشاطات التراثية ضمن فعاليات "صيدا مدينة رمضانية" التي اطلقتها رئيسة كتلة المستقبل النائب بهية الحريري بإشراف البلدية وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي في المدينة وتمتد طيلة ليالي شهر رمضان المبارك من بعد صلاة التراويح وحتى فترة السحور، في مدينة صيدا القديمة، قال ابو العردات، لقد اتخذنا إجراءات شكلت اجماعاً لبنانياً وفلسطينيا وبالتالي أثمرت هذا الهدوء الذي نراه اليوم في مخيم المية ومية وان شاء الله ستشمل جميع المخيمات، وكذلك في مدينة صيدا التي هي واحة من الأمن والأمان. وكل الإجراءات التي تتعلق بالأمن والأمان والاستقرار والسلم الأهلي سنستمر بها خطوة بخطوة مع اهلنا في صيدا وفاعلياتها ونوابها واهلها الكرام.
وكانت فرقة الكوفية للتراث الفلسطيني قد احيت امسية في خان الافرنج ورافقها معرض حرف ومشغولات تراثية، تزامنا مع احياء الشعب الفلسطيني لذكرى النكبة جاءت لتؤكد ان الهوية الفلسطينية كما قضية فلسطين تبقى نابضة في قلوب وعقول وذاكرة الأجيال الفلسطينية من خلال احيائهم لتراثهم الوطني الفلسطيني وعلى دور صيدا، عاصمة اللجوء الفلسطيني الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وتقدم الحضور الى جانب النائب الحريري: قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين ورئيس مكتب مخابرات الجيش اللبناني في صيدا العقيد سعيد مشموشي ، وأمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع لبنان آمنة جبريل وأمين سر اقليم لبنان في "فتح" الدكتور حسين فياض وامين سر الحركة في منطقة صيدا ماهر شبايطة وامين سر شعبة صيدا مصطفى اللحام والمحامي حسن شمس الدين ونائب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية في الشتات خالد عوض.
وقدمت "فرقة الكوفية" بإشراف رئيستها حورية الفار وعلى مدى اكثر من ساعة ، لوحات فولكلورية وغنائية من التراث الشعبي الفلسطيني حضرت فيها فلسطين الأرض والانسان والقضية وسط تفاعل كبير معها من جمهور الأمسية وسبق الأمسية ورافقها جولة للحريري والحضور على ارجاء المعرض الحرفي التراثي المرافق في خان الافرنج أهدت السيدة آمنة جبريل بمشاركة ابو العردات النائب الحريري كوفية من التراث الفلسطيني .
بهية الحريري
وفي تصريح لها خلال الأمسية اعتبرت النائب الحريري ان "اقامة هذا النشاط التراثي الفلسطيني في صيدا وفي خان الافرنج ضمن الفعاليات الرمضانية امر طبيعي لأننا في هذه المدينة نسيج واحد موحد لبناني فلسطيني عنوانه الأساسي هو دعم القضية الفلسطينية. "
وقالت" هذا التلاحم مع الأخوة الفلسطينيين نابع من مسار طويل ..والجميل ايضا اننا نحيي معاً التراث الفلسطيني، وهذا ايضا جزء من التواصل بيننا والذي له عناوين كثيرة. ومن الطبيعي ان يكون اهلنا الفلسطينيين في هذه المدينة ومخيماتها مشاركين بزخم في فعاليات "صيدا مدينة رمضانية" والكل يأتي والكل لديه مكان ".
وجددت الحريري دعوة كل اللبنانيين من كل المناطق وضيوف لبنان من السواح والوافدين لزيارة مدينة صيدا الرمضانية وقالت"هي دعوة لكل لبنان لأن يأتوا ويزوروا مدينة صيدا كمدينة رمضانية لبست ثوب الفرح ببركة الشهر الفضيل وتستقبل كل الناس ".
ابو العردات
من جهته قال ابو العردات" هي ليلة مباركة من ليالي شهر رمضان في مدينة صيدا القديمة شقيقة فلسطين. ودائما في عيون صيدا نجد القدس وفلسطين وغزة والضفة ونجد الشتات الفلسطيني المتلاحم مع الأشقاء اللبنانيين. ليلة سعيدة ان ارى في هذا الحشد من أهالي صيدا الطيبين والجوار من فلسطينيين ولبنانيين وبرعاية كريمة من سعادة النائب بهية الحريري وطبعا انا اقدر لها هذا النشاط وهذه الهمة العالية وهذا القلب الكبير الذي يحتضن ويدعم كل هذه النشاطات طيلة شهر رمضان المبارك حيث يزور صيدا العديد من أبناء لبنان وفلسطين على كل المستويات مما يجدد اللحمة".
واضاف" اليوم صيدا القديمة نراها بحلة جديدة في شهر رمضان، حيث الأمن والإستقرار والأجهزة الأمنية ساهرة عليهما، وسعادة النائب بهية الحريري تتنقل بين الجميع بمحبة. مبارك هذا الشهر ومبارك هذا النشاط . والليلة كانت ليلة فلسطينية بامتياز احيت فيها فرقة فلسطينية لوحات من التراث الفلسطيني وهذا يؤكد ان الشعب الفلسطيني حي وان الشعب اللبناني خصوصا واهلنا في صيدا احتضنوا الشعب الفلسطيني فترات طويلة وهذا الاحتضان اليوم يزيد من هذا التلاحم بين الشعبين الشقيقين. شكرا لصيدا وشكرا لسعادة النائب الحريري.".
وبعد الأمسية توجهت الشخصيات اللبنانية والفلسطينية المشاركة الى " قهوة الإزاز" في صيدا القديمة لتناول السحور بدعوة من النائب الحريري .










 



New Page 1