المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / صلاح اليوسف: الرئيس "أبو مازن" هو أول من رفض "صفقة القرن" الاميركية - 4 صور

صلاح اليوسف: الرئيس "أبو مازن" هو أول من رفض "صفقة القرن" الاميركية - 4 صور
08-07-2019
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
أكد عضو المكتب السياسي لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف، ان الشعب الفلسطيني وقواها السياسية الوطنية والاسلامية يرفض "صفقة القرن" الاميركية، وان الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو اول من رفض هذه الصفقة "المشبوهة" التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وحق العودة.

كلام اليوسف جاء خلال القاء كلمة في "الملتقى الشعبي العربي الثاني" للقوى السياسية والحزبية والنقابية وقوى المقاومة العربية والإسلامية، الذي نظمه المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية ومؤسسة القدس الدولية، في قاعة "كومادور" في بيروت، تحت عنوان "متّحدون ضد صفقة القرن".

وقال اليوسف لا بد من توجيه الشكر الأمناء العامون للمؤتمرات الثلاث، المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية ومؤسسة القدس الدولية، على الدعوة الى هذا الملتقى السياسي الشعبي" للتداول في سبل مواجهة صفقة القرن وتداعياتها بعد انعقاد ورشة "السلام من أجل الازدهار" في البحرين.

واضاف: ان الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وقواها السياسية الوطنية والاسلامية وعلى راسها السلطة الفلسطينية والرئيس الثابت على التوابث ابومازن يرفضون هذه الصفقة ونتائجها، ونؤكد لكم انها لن تمر ابدا ما دام طفل فلسطيني يرضع..

وتابع: ان تحصين الموقف الفلسطيني الرافض يتطلب إنهاء الخلافات الفلسطينية المدمرة ووقف الانقسام الداخلي فورا، تحت مظلة "منظمة التحرير الفلسطينية" الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني لان الوحدة اساس القوة وتقطع الطريق على اللعب على المتناقضات

وختم اليوسف بدعوة الدولة اللبنانية الى اوسع تعاون وتنسيق وعقد لقاءات عاجلة من اجل وضع خطة لبنانية فلسطينية موحدة للتصدي للمؤامرة الجديدة والاحزاب العربية والاسلامية الى اوسع حراك سياسي وشعبي في العواصم لتعرية صفقة القرن واسقاطها والتنسيق مع الحلفاء المؤثرين والفاعلين للوقوف الى جانبنا وضد هذه الصفقة المشبوهة.





 



New Page 1