المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / احتفال تأبيني للقائد ابو السعيد اليوسف في ذكرى ثلاثة ايام على رحيله - 100 صورة

احتفال تأبيني للقائد ابو السعيد اليوسف في ذكرى ثلاثة ايام على رحيله - 100 صورة
29-11-2021
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


لمناسبة مرور ثلاثة ايام على رحيله، اقامت عائلة اليوسف و"جبهة التحرير الفلسطينية" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" احتفالا تأبينيا لعضو "اللجنة المركزية" لـ "الجبهة" وعضو "اللجنة المركزية العليا" لـ "اللجان الشعبية الفلسطينية" في لبنان، القائد الشعبي محمد اليوسف "ابو السعيد"، وذلك في منزل شقيقه نائب الامين العام للجبهة ناظم اليوسف في الهلالية – صيدا. بعد آيات من الذكر الحكيم رتلها الشيخ ابو خالد زمزم، وكلمة ترحيب من عضو اللجنة المركزية للجبهة ابو وائل كيلب قال فيها ان غياب ابو السعيد خسارة وطنية كبيرة، والقى الشيخ علي اليوسف كلمة رثا فيها الفقيد، قائلا "ان فلسطين وعين الحلوة ستشتاق لك وكذلك ابناء شعبنا في كل المخيمات، منوها بدوره الوطني الجامع حيث كان نموذجا للوحدة والتلاقي ونبذ الخلاف، ساعيا بين الناس بالخير، مصلحا، لا يخاف في الله لومة لائم".

وتحدث عضو المكتب السياسي لـ "ـجبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف فقال ابو السعيد اليوسف، الثائر على الواقع الفقر والبؤس في المخيمات وضد الاحتلال الاسرائيلي في فلسطين، القائد الشعبي في الميادين والساحات، واحد من الذين عاشوا وماتوا من اجل فلسطين، رحل وفي قلبه امنية لم تتحقق، العودة، انها وصيته لنا جميعا.

وأضاف اليوسف: رحل ابو السعيد ولم تفتر عزيمته، حتى الرمق الاخير وهو يوصي بحفظ المخيم وامنه واستقراره، بالحفاظ على كرامة ابنائه ووحدة شعبنا لقد كان صوا للاعتدال، منبر للتلاقي، جمع في حياتته ومماته كل تلاوين الطيف الفلسطيني، همه الاول والاخير حماية المخيم من التوتير، وودأ الفتن، كل شوارع ودروب المخيم وساحاته تعرفه مناضلا فوق الحسابات السياسية، مصلحا بين الناس، ساعيا بالخير، يقدم المساعدة دون انتظار مقابل، ابو الفقراء، حتى النفس الاخير قبل ايام من رحيله وهو يجول على القوى حاملا عبء الهموم والشجون، ولا غرابة في ذلك اذ استمد العزيمة والاصرار من القادة العظماء، من المخلصين والشهداء الابرار... من الرئيس الخالد ياسر عرفات الى القائد الامين للجبهة الشهيد ابو العباس وبينهما القائد الشهيد سعيد اليوسف واللائحة تطول.

وتابع اليوسف: يعجز اللسان عن الوصف فحياته كانت مليئة بالتضحيات، نعم أقف اليوم في ذكرى الثالث، واشعر كأنها المرة الاولى التي اتحدث فيها، تضيع الحروف من سطوري، اتمالك نفسي واحبس الدمع، ابحث عن كلمات تليق برثاء اخي وصديقي ورفيقي وحبيبي وحبيب الشعب ابو السعيد، صاحب النخوة، عاشق المخيم الذي كان بنظره محطة من محطات الانتظار للعودة الى فلسطين.

وأردف: نعم، تختنق الجمل بالدموع، والعبارات بالاسى والكلمات بالحزن، صعب علي في مثل هذا المقام، يصبح الصمت ابلغ كلام، رحلت باكرا يا اخي ولكننا لا نقول الا ما يرضي الله، نعم الفراق صعب ومرير، ولكننا مؤمنون بقضاء الله وقدره، ان ما يواسي مصابنا الجلل هذه المواساة التي قدمها شعبنا العظيم في المخيمات وعلى راسها عين الحلوة، وهو يهب لوداع الشهيد ابو السعيد، هذا الحب والوفاء والتقدير لدوره الوطني ولبجبهة التحرير الفلسطينيىة له ابلغ الاثر في مساعدتنا على تحمل الحزن والم الفراق، فصبرا جميلا

واضاف: اننا ننحي اجلالا واحتراما لشعبنا العظيم، ونتقدم بالشكر الجزيل منه ومن كل من قدم التعازي لنا من قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والامناء العامين ومن القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية والاحزاب اللبنانية والنواب والشخصيات ورؤساء البلديات والمخاتير والعلماء الاجلاء ورجال الدين وروابط العائلات واللجان الشعبية والاحياء والقواطع بجزيل الشكر لا اراهم الله مكروها، عهدنا الى ابو السعيد والى كل الشهداء الابرار ان نواصل دربهم، ونستمر بالثورة حتى النصر والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

تقبل التعازي
وتقبل افراد العائلة أشقاؤه اللواء ناظم، اللواء كاظم "أبوعلي"، الحاج صلاح "أبو سعيد"، الشيخ علي، الحاج فادي، المهندس محمود وولده سعيد وابن شقيقه يوسف اليوسف واولاد وابن عمه الحاج ابو عبدالله اليوسف، اشقائه واعضاء قيادة الجبهة في لبنان التعازي من المشاركين..

ومن ابرز المعزين: رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العقيد سهيل حرب ورئيس فرع التحقيق العقيد شادي الفاخوري ورئيس مكتب مخابرات صيدا العقيد سعيد مشموشي، المدير الاقليمي لامن الدوله في الجنوب العقيد فادي قرانوح، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم المقدم علي قطيش، رئيس مكتب الاستقصاء في الامن العام في الجنوب النقيب وليد عويدات، ممثل النائب بهية الحريري وليد صفدية، قائد قوات الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب، عضو قيادة الساحة لحركة فتح في لبنان اللواء منير المقدح، ومسؤول الساحات العربية لـ "جبهة النضال الشعبي" الفلسطيني جمال خليل، مسؤول حزب الشعب الفلسطيني غسان ايوب، اعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية "عدنان يوسف "ابو النايف" وابراهيم النمر "ابو بشار" ويوسف أحمد"، مسؤول الادارة العسكرية في لبنان العميد حسن سالم امين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في منطقة صيدا ماهر شبايطة ورجل الاعمال الفلسطيني عصام شحادة "ابو علاء".

وقدم التعازي: رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين،مختار حارة صيدا خليل الزين، مختار حي الكنان في صيدا خالد السن، مسؤول "حزب الله" في منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر، نائب الامين العام لحركة "انصار الله" ماهر عويد وعضو القيادة ابراهيم ابو السمك، ممثل رئيس تيار الفجر الحاج عبد الله الترياقي نجله مأمون، وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي ضم عدنان سليقا وباسم الحسنية، رئيس هيئة علماء المسلمين في لبنان الشيخ خالد عارفي، الشيخ علي السبع اعين، الشيخ عبد اللطيف الرواس، ممثل حزب التحرير الحاج علي اصلان، مسؤول حركة الانتفاضة الفلسطينية حسن زيدان، ممثل الجبهة الشعبية عبد الله الدنان، ممثل منظمة الصاعقة امين كعوش، مسؤول "الجبهة العربية الفلسطينية" اللواء محيي الدين كعوش، مسؤول "جبهة النضال الشعبي" الفلسطيني تامر عزيز، ممثلا حركة "حماس" ايمن شناعة ابو احمد فضل، ممثلا حركة الجهاد الاسلامي ابو سامر موسى وعمار حوران، مسؤول اعلام حركة فتح علي خليفة وعضو قيادة الاقليم عاطف عبد العال، ممثل "القيادة العامة" ابو وائل عصام، امين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا الدكتور عبد ابو صلاح، قائد القوة الامنية الفلسطينية في عين الحلوة العقيد عبد الهادي الاسدي، اللواء بلال اصلان، اللواء حسن شاكر، العميد خالد الشايب، العميد سعيد العسوس العميد ابراهيم الخطيب، العميد ابو وليد العشي، ابو اياد شعلان، تيسير بركة، المستشار سامي البقاعي وزياد البقاعي السيد زهير مرعي، اعضاء قيادة حركة "فتح" في لبنان، وقوات الأمن الوطني وفصائل العمل الوطني وحشد غفير من الشخصيات وممثلي القوى الفلسطينية واللجان الشعبية والاحياء والقواطع من مختلف المخيمات، اضافة الى ممثلين عن الجعيات الاهلية وناشطين فلسطينيين ولجنة تجار عين الحلوة.

كما قدم التعازي: ممثل حركة "حماس" في لبنان احد عبد الهادي، ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان احسان عطايا ومسؤول العلاقات الاسلامية شكيب العينا، مفتي صور واقضيتها الشيخ مدرار الحبال، قاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد ابو زيد، خطيب مسجد بهاء الدين الحريري الشيخ عبد الله البقري، رئيس العمل الشعبي في حركة حماس بالخارج رأفت مرة، الدكتور عبد الحليم زيدان، الدكتور ابراهيم ابو شقرا، الشيخ مصطفى الحريري، الشيخ حسين قاسم، الشيخ حسن عبد العال، الشيخ هشام عساني على رأس وفد من مشايخ وادي الزينة، االشيخ داود مصطفى على رأس وفد من مشايخ البقاع، الشيخ حسن الحاج موسى على رأس وفد من منطقة صور، رئيس مجلس امناء الرعاية هاني ابو زينب، الامين العام السابق للائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين الدكتور محمد اكرم عدلوني، قائد الامن الوطني في منطقة صور العميد توفيق عبد الله، عضو قيادة اقليم حركة لبنان لحركة فتح اللواء ابو احمد زيداني عضو قيادة الساحة جمال قشمر.

واتصل معزيا بالعائلة، الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري، مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، رئيس شورى "هيئة العلماء المسلمين" الشيخ أمير رعد، رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" في غزة الدكتور مروان أبو راس، رئيس "هيئة علماء فلسطين في تركيا الدكتور نواف تكروري.




































































































 



New Page 1