المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / عائلة اليوسف و"جبهة التحرير الفلسطينية" تشيعان المناضل "أبو السعيد".. خسارة لن تعوض - 60 صورة

عائلة اليوسف و"جبهة التحرير الفلسطينية" تشيعان المناضل "أبو السعيد".. خسارة لن تعوض - 60 صورة
27-11-2021
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


بحزن يلفه الحداد، بالدموع والورود، شيعت عائلة اليوسف و"جبهة التحرير الفلسطينية" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" ومعهم عين الحلوة ومدينة صيدا والمخيمات الفلسطينية في لبنان، عضو "اللجنة المركزية" القائد الشعبي محمد اليوسف "ابو السعيد"، بموكب رسمي وسياسي وشعبي مهيب، لم يشهده مخيم عين الحلوة منذ سنوات طويلة... وكما في حياته كذلك في وداعه جمع صاحب النخوة والقلب الطيب وعاشق المخي وفلسطين، مختلف تلاوين الطيف السياسي الفلسطيني الوطني والاسلامي، والفلسطيني اللبناني، وورجال دين وشخصيات اجتماعية وجماهير شاركت من مخيمات الفلسطينية في لبنان من شماله الى جنوبه وفي القلب منها بيروت.

وقد إنطلق موكب التشييع من منزل شقيقه نائب الامين العام للجبهة ناظم اليوسف في الهلالية - صيدا، حيث القيت النظرة الاخيرة على جثمانه، قبل ان يتوجه الموكب الى مخيم عين الحلوة، حيث اقيمت له محطات وداع عديدة، عند المدخل الجنوبي لجهة درب السيم، حيث استقبله رفاق السلاح في الجبهة وباقي الفصائل الفلسطينية، وشق طريقه في شارع الرئيسي بمواكبة عناصر القوة المشتركة يتقدمه سيارات اسعاف جميعة "الهلال الاحمر الفلسطيني وعناصر فريق الدفاع المدني" الفلسطيني، وصولا الى مسجد "الفاروق" حيث أقيمت صلاتي الظهر والجنازة عن روحه الطاهر بإمامة شقيقه الشيخ علي اليوسف.

ثم انطلق موكب التشييع سيرا على الاقدام بعدما حمل جثمان الشهيد "ابو السعيد" على الاكف ملفوفا بعلم فلسطين التي ناضل من أجله طوال حياته، على طول امتداد الشارع الفوقاني وصولا الى المدخل الشمالي قبالة حاجز الجيش اللبناني عند مستشفى صيدا الحكومي، حيث اقيمت له محطة وداع اخيرة ادت خلالها رفاق السلاحج التحية العسكرية على وقع نشيد الموتى.

وواصل الموكب سيره نحو جبانة صيدا الجديدة في سيروب، حيث اقيمت له محطة وداع تقدمها حملة صوره والشهداء الابرار ورايات الجبهة واعلام فلسطين، واكليل من الورد، والفرق الكشفية والموسيقية، قبل ان يوارى الثرى وسط حشود المشاركين الذين ضاقت بهم باحة المقبرة.

وتقبل افراد العائلة أشقاؤه اللواء ناظم "أبو يوسف"، اللواء كاظم "أبوعلي"، الحاج صلاح "أبو سعيد"، الشيخ علي، الحاج فادي، المهندس محمود وولده سعيد والحاج خالد اليوسف والاد اشقاءه شادي سعيد اليوسف ويوسف اليوسف وعائلة اليوسف والأقارب، واعضاء قيادة الجبهة في لبنان التعازي من المشاركين يحيط بهم: السادة العلماء وقادة وممثلو الفصائل اللبنانية والفلسطينية كافة، ومنهم: النائب أسامة سعد، وممثلان عن السيدة بهية الحريري الحاج علي الشريف، والأستاذ وليد صفدية، وفد من تيار المستقبل في صيدا والجنوب يتقدمه المنسق العام الاستاذ مازن حشيشو وامين سر مكتب المنسقية السيد محمد شريتح، رئيس اتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، ورئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ خالد عارفي، أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، نائب المسؤول السياسي لحماس في لبنان الأستاذ جهاد طه، مسؤول الجبهة الديمقراطية في لبنان علي فيصل وعضو المكتب السياسي عدنان ابو النايف، مسؤول حزب الشعب الفلسطيني غسان ايوب، رئيس التيار الاصلاحي لحركة "فتح" في لبنان العميد محمود عيسى "اللينو"، عضو المكتب السياسي ومسؤول الساحات العربية لـ "جبهة النضال الشعبي" الفلسطيني جمال خليل، عضو قيادة الساحة لحركة فتح في لبنان اللواء منير المقدح، مسؤول الجماعة الاسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود، مسؤول حزب الله في منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر، عضو المكتب السياسي لحركة أمل بسام كجك، نائب الامين العام لحركة انصار الله ماهر عويد، مسؤول العلاقات االاسلامية لحركة الجهاد الاسلامي في لبنان الحاج شكيب العينا ومسؤول العلاقات الفلسطينية في منطقة صيدا عمار حوران، رئيس هيئة علماء المسلمين في صيدا الشيخ علي السبع أعين، الشيخ محمد العلي، الشيخ شوكت شبايطة، الشيخ خليل الصلح، الشيخ عبد الله أبو مايهة، الشيخ هاني الطايش، إمام وشيخ البرج الشمالي الشيخ علي عبد الله، وشيخ مخيم البص الشيخ محمد بجيرمي، الشيخ حسام العيلاني، الشيخ محي الدين عنتر، وعدد من المشايخ والدعاة، الحاج زهير قبلاوي.

كما قدم التعازي: مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في لبنان شهدي سويدان، مسؤول الجبهة العربية الفلسطينية اللواء محي الدين كعوش، ممثل الجبهة الشعبية عبد الله الدنان، ممثلا منظمة الصاعقة "امين كعوش وابو بسام المقدح، مسؤول جبهة التحرير محمد ياسين، مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تامر عزيز، ممثلا حركة حماس أبو أحمد فضل وأبو خالد زعيتر، قائد القوة الأمنية الفلسطينية العقيد عبد الهادي الاسدي، قائد القوة الأمنية في منطقة الشمال بسام الأشقر، أمين سر اقليم حركة فتح حسين فياض، عضو قيادة الاقليم مدير مستشفى الهمشري الدكتور رياض ابو العينين، واعضاء قيادة الاقليم، امين سر حركة فتح في منطقة صيدا ماهر شبايطة، ممثل مسؤول مالية حركة "فتح" في لبنان اللواء منذر حمزة ياسر حمزة، العميد خالد الشايب، العميد سعيد العسوس العميد ابراهيم الخطيب، امين سر هيئة المتقاعدين اللواء معين كعوش، مدير وكالة "الأونروا" في منطقة صيدا إبراهيم الخطيب، رجل الاعمال عدنان ابو سيدو "ابو فادي"، رئيس منتدى الاعمال الفلسطيني اللبناني طارف عكاوي والقيادي الفتحاوي طالب الصالح وحشد غفير من الشخصيات ممثلي القوى الفلسطينية واللجان الشعبية والاحياء والقواطع من مختلف المخيمات. اضافة الى ممثلين عن الجعيات الاهلية وناشطين فلسطينيين ولجنة تجار عين الحلوة. ناهيك عن عشرات الاتصالات من فلسطين الحبيبة والمهجر،، إلى جانب مئات الاتصالات من كافة المخيمات والمناطق اللبنانية..

هذا وتقبل تقبل التعازي للرجال والنساء، من الساعة الثالثة عصرا حتى السابعة مساء في منزل أخيه اللواء ناظم اليوسف، صيدا، الهلالية، طلعة المحافظ، مقابل محطة السنديانة.











































id=4BD0_61A23D23&jpg" style="border: 3px double #FF9933">



































 



New Page 1