المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / إقبال في جزين وسط خلافات "التيار" والسنيورة دعا للمشاركة الكثيفة... سعد يتّهم "الثنائي السلطوي" بإصدار فتوى لإسقاطه

إقبال في جزين وسط خلافات "التيار" والسنيورة دعا للمشاركة الكثيفة... سعد يتّهم "الثنائي السلطوي" بإصدار فتوى لإسقاطه
16-05-2022
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
حمل اليوم الانتخابي في دائرة صيدا – جزين الذي مرّ بسلام، رغم حماوة المنافسة بين المرشحين الـ19 الموزعين على 7 لوائح، 4 منها عبارة عن تحالف سياسي – عائلي وشخصيات، و3 منها للحراك الاحتجاجي الذي ولد من رحم انتفاضة 17 تشرين الاول 2019، جملة رسائل سياسية ستعيد خلط الاوراق في عاصمة الجنوب وعروس شلالها.
وميّز اليوم الانتخابي الاقبال الكثيف على الاقتراع في جزين، مقابل مقاطعة الملتزمين بتيار «المستقبل» في صيدا بعدما غاب عن المشهد ترشيحاً بعد عزوف النائبة بهية الحريري والسفر الى خارج لبنان تأكيداً على عدم الاقتراع.

وانطلقت الانتخابات في اجواء هادئة وإجراءات امنية مشددة للجيش اللبناني في محيط مراكز الاقتراع ولقوى الامن الداخلي عند ابوابها وداخلها. واقترع المرشح المستقل على «لائحة وحدتنا في صيدا وجزين» المهندس يوسف النقيب في ثانوية الدكتور نزيه البزري، مؤكداً «أن صيدا اليوم ستقول كلمتها»، و»سنوافق على النتيجة أيا تكن»، معتبراً أن قرار الرئيس سعد الحريري والنائبة بهية الحريري «صائب، أياً يكن، ولكن هناك عملية ديموقراطية وهذا يثبت أن تيار المستقبل ديمقراطي». وسبقه الى الاقتراع رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في مدرسة مرجان الرسمية.

هجوم ودفاع
كما لفت الانتباه موقف النائب اسامة سعد بعد اقتراعه في مهنية صيدا، حيث شن هجوماً لاذعاً على «الثنائي الشيعي» قائلاً «الثنائي السلطوي أصدر فتوى دينية لإسقاط أسامة سعد لننتظر ونرَ! صيدا تنتخب للتغيير، تنتخب وطنياً. جزين تنتخب للتغيير، تنتخب وطنياً. وصيدا وجزين تنتخبان ضد الأحزاب الطائفية السلطوية ونحن نتطلع ونأمل لأن نحصد نتائج ايجابية ومرضية لصيدا ولجزين ان شاء الله».

كذلك كان لافتا الموقف الدفاعي للمرشح في لائحة «الاعتدال قوتنا» المهندس نبيل الزعتري من مهنية صيدا، حيث اقترع قائلاً «في السابق كانوا يطلقون عليهم تسمية ثنائي وطني منذ 1992... اما الآن فيطلقون عليهم تسمية ثنائي شيعي فهذا كلام معيب... فهوية صيدا لن تكون مذهبية وبالنسبة لي سأعمل على ترسيخها معتدلة»، «الاعتدال هو الذي يبني البلد وانا مستقل وسيكون موقعي وقراري الى جانب المواطن اللبناني المقهور وخاصة المواطن الصيداوي في كل شيء».

وبين الهجوم والدفاع، لفت امران، الخلاف الذي ساد صفوف «التيار الوطني الحر» في جزين مع الحديث عن صعوبة تأمين حاصل انتخابي بسبب تراجع شعبيته مع نهاية العهد القوي من جهة والخلافات الداخلية من جهة اخرى حيث برزت الخلافات بشكل رئيسي بين النائب زياد اسود والنائب السابق امل ابو زيد حيث اتهم الاول انه يعمل لمصلحته فقط دون اللائحة و»التيار».

والامر الثاني، حرص الرئيس فؤاد السنيورة على المشاركة باكراً، اذ اقترع في ثانوية البزري الرسمية، ودعا الناخبين الى المشاركة الكثيفة وعدم المقاطعة، رافضا كل الاتهامات له بالغدر، قائلاً «ما اقوم به هو لمصلحة إرث الرئيس الشهيد الحريري والرئيس سعد ايضا واعتبر نفسي من الامناء على الارث ويصب في المحصلة في اعادة الاعتبار له، املا «أن يكون اليوم الانتخابي بحسب توقعات اللبنانيين وأن تجرى الانتخابات في ضوء التغيير في المزاج اللبناني والاسلامي».

مشاهدات «نداء الوطن»
ورصدت «نداء الوطن» التي واكبت اليوم الانتخابي:

- انخفاض نسبة المقترعين في صيدا قياساً على الدورة الماضية 2018 التي بلغت نحو 58%.

- قرار «الجماعة الاسلامية» التصويت للمرشح النقيب رغم الاعتراض والاختلاف الداخلي وقد اصدرت بياناً رسمياً بذلك.

- قرار الثنائي الشيعي رسمياً دعم المهندس نبيل الزعتري في صيدا والنائب عازار في جزين، وعدم تشتيت الاصوات بدعم «التيار» في جزين.

- توجيه الشيخ ماهر حمود للأنصار والمحبين بدعم أي لوائح تساند مشروع المقاومة ووجودها وتحديداً دعم لائحة الزعتري ـ عازار من باب التوافق مع قرار المقاومة، اضافة الى دعم لائحة البزري ـ سعد كونهما جزءاً من مشروع المقاومة وبنيتها.

- المشاركة المسيحية اللافتة من بيروت خلافاً للدورة السابقة بسبب التنافس الشديد لتأمين حاصل انتخابي لهذه اللائحة او فوز تلك اللائحة حيث تتوزع الاصوات المسيحية بين «التيار» و»القوات» والكتائب.

- وقوع اشكال في بلدة كفرحونة - جزين بين الثنائي الشيعي من جهة و»القوات» من جهة أخرى وسقوط جرحى منها وقد طالبت القوى الامنية بتوقيف مسببيه.

- توقيف عناصر من القوى الأمنية أحد المقترعين في مركز قلم مرجان في صيدا، بعدما اكتشف رئيس القلم إدخال هاتفه الخلوي وتصوير اللائحة التي منحها صوته، ما يشكل مخالفة للاصول القانونية للعملية الانتخابية التي يحرم بموجبها من احتساب صوته.

- رصد «لادي» مخالفات في صيدا أبرزها مرافقة مندوبي اللوائح للمقترعين الى ما وراء العازل بحجة مساعدتهم وفوضى في بعض المراكز نتيجة نقص مستلزمات وانقطاع بالتيار الكهربائي.

- تقييد حركة الدخول والخروج من والى المخيمات الفلسطينية في منطقة صيدا الا في الحالات الضرورية والطارئة بعد التواصل بين القوى الفلسطينية السياسية.
 


New Page 1