New Page 1

المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات
أول وفاة بـ"كورونا" في "صيدا الحكومي"...
29-07-2020
لم تترك الحكومة للصيداويين خيارات كثيرة، بين "كورونا" والجوع، وبين الإلتزام بالإجراءات الوقائية من جهة والفقر المُدقع من جهة أخرى، ضاقت سبل العيش أمامهم. سيخوض أبناء المدينة مُجدّداً تجربة التعبئة العامة والإلتزام بالحجر المنزلي، لتمرير المرحلة بأقلّ الخسائر المُمكنة، خصوصاً وأنّ الفيروس بات يُحاصر العديد من قرى القضاء وبلدات الجنوب وصولاً الى المدينة نفسها، مُسجّلاً أول وفاة.


سوق صيدا في أيام العيد بلا حركة وبهجة... واستنفار صحّي
28-07-2020
بين كارثتين صحّية واقتصادية، يقف لبنان على حافة الهاوية، يحبس أبناء صيدا أنفاسهم مع الإرتفاع المُضطردّ في أعداد المُصابين بـ "كورونا" من جهة، والمزيد من تردّي الأوضاع المعيشية من جهة أخرى، مع توالي الأزمات لجهة التقنين القاسي بالتيار الكهربائي، وفقدان مادة البنزين وشحّ المازوت في المحطّات، وكلّها عوامل تؤدّي الى رفع الصرخة طلباً للنجاة من المرض والموت والجوع معاً.


مُصابان بـ"كورونا" يتلقّيان العلاج في "صيدا الحكومي" وآلة الفحص الى العمل قريباً
27-07-2020
أكّدت مصادر طبية لـ"نداء الوطن وجود شخصين مُصابين بفيروس "كورونا" في مستشفى صيدا الحكومي، وهما يتلقّيان العلاج اللازم بعدما أنجز تجهيز الطابق المُخصّص لاستقبال الحالات، من دون أن يؤثر عمله على باقي الأقسام في المستشفى، وذلك ترجمة لخطة وزارة الصحة العامة بتجهيز مختلف المستشفيات الحكومية لتكون على أهبة الإستعداد مع بدء جائحة "كورونا" في شباط الماضي.


صرخة لسائقي التاكسي مع أزمة البنزين والمجتمع المدني يستنفر لتخفيف المُعاناة
25-07-2020
تشتدّ الأزمة الإقتصادية والمعيشية على أبناء مدينة صيدا، مثل باقي اللبنانيين في مُختلف المناطق والطوائف والمذاهب. تتراجع التحرّكات الإحتجاجية في ساحة الثورة عند تقاطع ايليا قسراً، تحت وطأة المخاوف من انتشار"كورونا" مُجدّداً، وتتقدّم المخاوف من عودة مشهد طوابير الإنتظار امام مختلف القطاعات، وآخرها أمام محطّات الوقود بعد أزمة البنزين، وقبلها المازوت.


بعد رسالة دياب... البنك الدولي يعلّق العمل بمشروع سدّ بسري ثلاثة أشهر
24-07-2020
نجحت الاعتصامات المفتوحة والمتواصلة للهيئات البيئية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني في رفع الصوت عالياً رفضاً لانشاء سد بسري الذي يشكل انشاؤه كارثة بيئية، تعمل عليها السلطة تحت عنوان "البحث عن مصادر بديلة لتغذية بيروت وجبل لبنان بالمياه". وأدت الاحتجاجات إلى دفع البنك الدولي..


نبع تقدم مساهمة مالية لمساعدة 2250 عائلة فلسطينية وسورية لم تستفيد من الاونروا
23-07-2020
أعلنت جمعية "عمل تنموي بلا حدود – نبع"، عن تحويل موازنة إحدى مشاريعها المالية لوكالة "الاونروا" من أجل مساعدة 2250 من العائلات الفلسطينية اللبنانية والسورية، أي ما يقارب 8562 شخصا، بمعدل مئة الف ليرة لبنانية للشخص الواحد، لتخفيف معاناتهم في ظل التداعيات السلبية الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي فرضتها جائحة "كورونا".


حبْس أنفاس في مرج بسري... سدّ ثوري يواجه مناورة دياب و"سدّ الكارثة"
23-07-2020
حبس أنفاس... شدّ أعصاب، سيل من الشائعات وتأهّب عام، ما ميّز يوم العشرات من الناشطين البيئيين، ومن الحِراك الإحتجاجي ومؤسّسات المجتمع المدني والأهلي، الذين يُرابطون في مرج بسري منذ أيام، في اعتصام مفتوح، للحؤول دون تنفيذ مشروع السدّ الإسمنتي، ومنع وقوع كارثة بيئية وأثرية، تحت ذريعة توفير المياه لمنطقة بيروت الكبرى وجبل لبنان، واعتباره محمية طبيعية.


ساعات حاسمة اليوم تُقّرر مصير سدّ بسري... تأهّب للدِفاع عن المرج
22-07-2020
دنت ساعة الصفر مع بدء العدّ العكسي لحسم مصير مرج بسري، بين الحِفاظ عليه باعتباره محمية طبيعية، وبين إقامة سدّ لتوفير المياه لمنطقة بيروت الكبرى وجبل لبنان بتمويل من البنك الدولي، مع ما يُخلّفه ذلك من كارثة بيئية، لجهة قطع الأشجار وتدمير الآثار والإضرار بالمزروعات وتحريك فالق بسري الزلزالي، وعدم الأخذ بالرفض السياسي والشعبي، وبآراء خُبراء في علم الجيولوجيا.


حبل أزمات حول عنق لبناني في صيدا القديمة
20-07-2020
صيدا التي نجحت في مواجهة أزمة "كورونا" بيد موحّدة، تعيش أزمات مُتلاحقة، ما تكاد تنتهي واحدة حتى تتفاقم أخرى، وفي أحياء صيدا القديمة، وَثّق فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، لحظات تخلّلها حبس أنفاس، حين هدّد شاب لبناني بالإنتحار بعدما وقف عند شرفة المنزل في الطبقة الثانية في محلة "حي الكنان"..


علي الإبريق من النضال في ساحات الثورة الى الهجرة: هل فقد جيل الشباب الأمل؟
19-07-2020
حزم الناشط في "حراك صيدا" علي الإبريق حقائبه، وغادر لبنان، طلباً للجوء في احدى الدول الأوروبية، بعدما ضاقت به سبل العيش في بلده لبنان، مُترنّحاً مثل أترابه من جيل الشباب تحت وطأة الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة، والغلاء وارتفاع الأسعار وصرف الدولار الأميركي الذي أكل الأخضر واليابس، وترك الناس وراءه يعانون من الفقر المُدقع والجوع والبطالة، وأحيانا الذلّ.


للخلف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 التالي